تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

أبو حطب: نسعى لرفع القيمة العلمية للمناهج التعليمية والحصول على اعترافات دولية بجامعاتنا

بيّن رئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبو حطب أن طلاب كلية الطب البشري في جامعة حلب يدرسون عدد من المواد عبر الإنترنت، وذلك من خلال برنامج تشاركي مع جامعات أمريكية.

وزار أبو حطب كلية الطب البشري وكلية طب الأسنان، برفقة وزير التعليم العالي عبدالعزيز دغيم، ووزير التربية عماد برق، ورئيس جامعة حلب عبد القادر الشيخ، ومعاون رئيس الحكومة عبد الله حمادي، وعبد الرحمن ددم المدير التنفيذي لمؤسسة “السنكري”، وعزام خانجي مدير جمعية “مداد”.

كما زار الوفد معهد إعداد المعلمين في قرية خربة الجوز بريف اللاذقية، ومشفى البرناص والمعهد التقاني الطبي في الساحل.

وأوضح أبو حطب أن الزيارة بحثت سبل تطوير ودعم الكليتين، والوقوف عند الحاجيات من حيث استكمال المخابر وعدد الإداريين.

ولفت أبو حطب إلى هناك عقود شراكة جديدة مع جامعات أمريكية لتدريس طلاب كلية الطب، مضيفاً أن ذلك يضيف قيمة علمية للمناهج الدراسية التي يتم تدريسها في كلية الطب، ويدفع باتجاه الحصول على الاعترافات الدولية بالجامعة.

وكانت كلية الطب قد تأسست في عام ٢٠١٥، وتضم الآن نحو ٤٠٠ طالب وطالبة من الذين انقطعوا عن دراستهم بسبب الملاحقات الأمنية من نظام الأسد، كما تضم طلاب مستجدين من الحاصلين على الشهادة الثانوية العامة الصادرة عن وزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى