أربعة شبان يعثرون على 25 مليون دولار أمريكي

وكالة ثقة

صادف عدد من الصيادين في اليمن على جثة حوت تطفو في خليج عدن، ليجدوا بداخله كنزاً نادرا في بطنه انتشلهم من الفقر.

وفي التفاصيل، كان 3 قوارب يقودها شباب من قرية الخيسة اليمنية، برفقة عدد من الصيادين النازحين من محافظة الحديدة، ممن نزحوا إلى سواحل عدن، هربا من بطش المليشيات الحوثية، وطلبا للرزق الحلال.

وفور وصولهم قريتهم، رصدوا جسما ضخما عائما على سطح الماء، أدركوا أنه حوت عادي نافق، لكنهم لم يعلموا أن هذا الحوت هو (حوت العنبر) الضخم، وهو ليس بالحوت العادي، وفقاً لصحيفة “العين” الإخبارية.

وأوضحت الصحيفة، أنه وحين إدراك الصيادون أن ما بأيديهم هو (حوت العنبر)، علموا حينها أنهم على موعد مع الثراء، بعد أن استخرجوا كمية ضخمة من إفرازات هذا الحوت، بلغت أكثر من 430 كيلو جرامًا.

ويشتهر (حوت العنبر) بأنه يفرز مخرجات من معدته، نتيجة مرض ما يصيبه أو عقب نفوقه، لا تُقَدّر هذه الإفرازات بأي ثمن نظرا لأنها تدخل في صناعة العطور ومستلزماتها، وعلاج الكثير من الأمراض.

وعالميا يصل سعر الكيلو جرام الواحد من العنبر، إلى نحو 60 ألف دولار أمريكي، غير أن الكمية التي حصل عليها الصيادون الشباب، وصلت قيمتها إلى 45 مليون ريال سعودي، بحسب الصياد الشاب نغم سعيد صالح، أحد الصيادين المحظوظين.

زر الذهاب إلى الأعلى