أسر ضابط وعناصر من “الفرقة الرابعة” شرقي حلب

قام مجهولون بأسر عناصر وضابط من قوات “الفرقة الرابعة” التابعة لنظام الأسد شرقي محافظة حلب حيث تنشط مؤخرا العمليات المضادة للنظام السوري والميليشيات الإيرانية.
وذكر ناشطون أن مجموعة من الأشخاص المسلحين أسروا فجر اليوم الأربعاء 6 عناصر من بينهم ضابط برتبة ملازم أثناء مرورهم على الأوتوستراد الواصل ما بين حلب والرقة.
وكانت المجموعة في طريقها نحو حاجز الفرقة الرابعة بقرية دبسي عفنان بريف الرقة الغربي في مهمة استطلاعية حيث تنشط الكمائن والهجمات المفاجئة.
ووفقا للمصدر فقد واجهت المجموعة حاجزا مؤقتا عليه عناصر مجهولو التبعية يرتدون لباسا عسكريا باللون الأسود أوقفوا الدورية واختطفوا عناصرها وقاموا بسوقهم نحو جهة مجهولة مع سيارتهم.
وقد أرسلت ميليشيا حزب الله مؤخرا تعزيزات كبيرة إلى ريف حلب الشرقي عقب تكرار العمليات ضدها وشملت التعزيزات صواريخ وأسلحة ثقيلة وعناصر.
وكانت ميليشيا فاطميون الأفغانية قد عثرت أمس الثلاثاء على جثث عنصرين تابعين لها قتلوا رميا بالرصاص في محيط بلدة الدبسي بريف الرقة.

زر الذهاب إلى الأعلى