الرئيسية » اخبار » أطباء بلا حدود: المرضى العالقون في الرقة لا ينالون الرعاية الطبية

أطباء بلا حدود: المرضى العالقون في الرقة لا ينالون الرعاية الطبية

دعت منظمة أطباء بلا حدود كافة الأطراف المتنازعة وحلفائها في محافظة الرقة إلى ضمان احترام حماية المدنيين والسماح لهم بالحصول على الرعاية الطبية، والسماح بإجراء عمليات إجلاء للجرحى والمصابين.

وقالت المنسقة الطبية في المنظمة “فانيسا كراموند” إن أعدادا كبيرة من الجرحى والمرضى عالقون في المدينة ويعانون من صعوبة في الحصول على الرعاية الطبية أو يعجزون عن الحصول عليها، وأمامهم فرصة ضئيلة لمغادرة المدينة.

وأضافت كراموند في بيان أصدرته المنظمة أن “بعض مرضانا قد علقوا وراء خطوط الجبهات لأيام ولأسابيع أحيانا، في حال حالفهم الحظ، يتلقون بعض الرعاية الطبية الأولية داخل المدينة، لكن في الوقت الذي يصلون فيه إلى مستشفياتنا، تكون جروحهم قد التهبت بشكل خطير، ومن النادر أن نتمكّن من إنقاذ أطرافهم، وبالمقابل فإن المرضى الذين يصلون إلى القرى المحيطة بمدينة الرقة ويعانون من حالات طارئة طبية حادة أو إصابات بالغة قد عبروا خطوط الجبهات بشكل سريع نسبيا”.

ولفتت كراموند إلى أنه “ثمة عدد هائل من بقايا العبوات الناسفة في البلدات، ما يمنع الناس من ممارسة حياتهم الطبيعية، فعلى سبيل المثال في بلدة حزيمة الواقعة في شمال مدينة الرقة، بدأت طواقمنا من جديد بعض الأنشطة الطبية هذا الأسبوع في إحدى المدارس المحلية، لكنهم أجبروا على تعليق هذه الخدمات بعدما اكتشفوا أن المبنى يحتوي على الألغام”.

وطالبت المسؤولة في المنظمة كافة الأطراف المتنازعة وحلفائها بضمان احترام حماية المدنيين، والسماح لهم بالحصول على الرعاية الطبية، والسماح بإجلاء جرحى الحرب.

وشدّدت كراموند على أهمية السماح للمنظمات الدولية المسؤولة عن نزع الألغام بالوصول إلى شمال شرق سورية، وذلك لتنفيذ أنشطتها بغية السماح للسكان بالعودة إلى منازلهم بأمان، ولتمكين منظمات الإغاثة على توفير المساعدة الطبية التي تعتبر الحاجة ماسة إليها في الشمال السوري.

شاهد أيضاً

إدلب.. استشهاد الشاب “محمد شرتح” بقصف مدفعي على جبل الزاوية

استشهد مدني جرّاء قصف مدفعي وصاروخي مكثّف لقوات النظام على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *