تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

“أكرموهم”.. فعاليات مدنية تطلق مبادرة لمساعدة النازحين في مدينة الأتارب

خاص _ثقة

قامت فعاليات مدنية في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، بإنشاء مخيم للنازحين ضمن مبادرة “أكرموهم”، وذلك بهدف مساعدة النازحين من ريف إدلب الجنوبي والشرقي الذي يشهد حملة قصف عنيفة من قوات النظام وروسيا.

وقال “محمد فج” وهو أحد القائمين على المبادرة في المخيم، إنه “تم إنشاء هذا المخيم بهدف استقبال النازحين من معرة النعمان ومحيطها بريف إدلب الجنوبي”.

وأوضح “فج”، أن الأرض تقدم بها أحد الأهالي في مدينة الأتارب لإنشاء المخيم عليها، وقدمت بعض الجمعيات والمنظمات الإنسانية بدعم المخيم من خيم ومدافئ وسلل غذائية، والمساعدة في تأمين مأوى لأهلنا المهجرين قسريا”.

وأضاف أن “المخيم يتسع لـ 55 عائلة ويوجد في المخيم حالياً 50 عائلة، كما قامت الفعاليات المدنية بتقديم دعم مادي لهذا المخيم”.

ويشهد ريف إدلب الجنوبي والشرقي موجة نزوح كبيرة بسبب القصف المكثف على المنطقة في ظل عجز المنظمات الإنسانية عن تلبية احتياجات النازحين، نظراً لأعدادهم الكبيرة.

وكان فريق “منسقو الاستجابة في سوريا”، قد وثق مقتل أكثر من 250 مدنياً، ونزوح نحو 216 ألف نسمة، من مناطق في شمال غرب سوريا، منذ تشرين الثاني الماضي، وذلك بسبب قصف قوات النظام وروسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى