أمريكا والدول الأوربية “انتخابات الرئاسة في سوريا” غير شرعية …بماذا رد الأسد!!

وكالة ثقة

هاجم رأس النظام بشار الأسد تصريحات الدول الغربية التي تنفي شرعية الانتخابات الرئاسية الجارية حاليا في بلاده بالقول أنها لا تساوي شيئا.

وصرح الأسد للصحفيين عقب إدلائه بصوته في مركز اقتراع في مدينة دوما الواقعة في غوطة دمشق الشرقية، بأن سوريا لا تولي أي اهتمام لتصريحات الغرب عن الانتخابات الحالية، وقال تعليقا عليها: “قيمة آرائكم هي صفر”.

وزعم أن الحراك الشعبي خلال الانتخابات كان كافيا للرد على تصريحات الدول الغربية بشأنها، مضيفا: “هذا الاستحقاق وهذا الرد الشعبي الذي نراه هو تأكيد على أن المواطن السوري حر.. قرار المواطن السوري بيد ذلك المواطن.. بيد الشعب.. ليس بيد أية جهة أخرى”

وبالأمس رفضت الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، الانتخابات الرئاسية التي تجري في مناطق سيطرة النظام بسوريا، وقالوا إنها “لن تكون نزيهة وحرة”.

وأصدر وزراء خارجية الدول بيانا مشتركا، عبروا فيه عن استنكارهم إجراء انتخابات رئاسية في سوريا خارج الإطار الموصوف في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وأعربوا عن دعمهم لأصوات جميع السوريين بمن فيهم منظمات المجتمع المدني والمعارضة السورية الذين أدانوا العملية الانتخابية ووصفوها بأنها غير شرعية.

وقال الوزراء إنه “يجب إجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة وفقا لأعلى المعايير الدولية للشفافية والمساءلة”.

وأكدوا على ضرورة السماح لجميع السوريين بالمشاركة، بمن في ذلك “النازحون السوريون واللاجئون وأفراد الشتات” في بيئة آمنة ومحايدة.

وكانت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية آنييس فون دير مول، قالت قبل يومين، في بيان، إن الانتخابات الرئاسية التي ستجري في سوريا “باطلة ولا شرعية لها”، وأضافت أنها “تفتقر للمعايير اللازمة ولا تسمح بالخروج من الأزمة”.

زر الذهاب إلى الأعلى