بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

أوكرانيا تلوّح بالبيرقدار التركية في وجه الروس.. وأمريكا تحذّر من امتداد الصراع إلى سوريا

أوكرانيا تلوّح بالبيرقدار التركية في وجه الروس.. وأمريكا تحذّر من امتداد الصراع إلى سوريا

أعلنت أوكرانيا عن عزمها إجراء مناورات عسكرية واسعة منتصف الشهر الجاري، باستخدام طائرات بيرقدار المسيّرة التركية، باﻹضافة إلى صواريخ “جافلين” التي حصلت عليها من بريطانيا.

وقال وزير الدفاع الأوكراني إن “الجيش سينفذ مناورات عسكرية بداية من 10 شباط/فبراير وحتى 20 شباط/فبراير الجاري، ردا على المناورات العسكرية الروسية في بيلاروسيا بالقرب من حدود أوكرانيا الشمالية”.

وأضاف ريزنيكوف أن “الجنود الأوكرانيين يجرون تدريبات مختلفة باستمرار، وبداية من العاشرة من الشهر الجاري سيبدأون تنفيذ مناورات باستخدام طائرات مسيّرة من طراز (بيرقدار) وصواريخ من طراز (جافلين) و(إن إل إيه دبليو) المضادة للطائرات”.

ويأتي ذلك وسط حالة من التوتر الكبير بين أوكرانيا وروسيا حيث تستعد اﻷخير لغزو كييف؛ وفقا لدول غربية، فيما تحذر واشنطن وبروكسل من العواقب.

وقال الجنرال الأمريكي إريك كوريلا إن “غزو روسيا لأوكرانيا سيؤدي إلى عدم استقرار أوسع في الشرق الأوسط، بما في ذلك سوريا”.

وأضاف الجنرال المرشح لمنصب القائد العام للقيادة المركزية الأمريكية، في كلمة أمام أعضاء مجلس الشيوخ أن بلاده تواجه حقبة جديدة من المنافسة الاستراتيجية مع الصين وروسيا، منوها بأن “إيران لا تزال تمثل التهديد الرئيسي للولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة”.

وأشار إلى أن “الصين توسع قوتها وإنفاقها في منطقة القيادة المركزية، بما في ذلك في البلدان التي تحتاجها الولايات المتحدة لجمع المعلومات الاستخبارية عن الأنشطة المتطرفة في أفغانستان”.

وأكد كوريلا أن “الولايات المتحدة تواجه حقبة جديدة من المنافسة الاستراتيجية مع الصين وروسيا لا تقتصر على منطقة جغرافية واحدة بل تمتد إلى منطقة مسؤولية (القيادة المركزية)”.

زر الذهاب إلى الأعلى