إضراب جديد للمعلمين في ريف حلب

إضـ.ـراب جديد للمعلمين في ريف حلب

بدأ عدد من المعلمين في ريف حلب بإضـ ـراب جزئي ، مطالبين بتحـ.ـقيق عدة مطالب ، تتعلق بوضـ.ـعهم المعيشي.

ويعتبر اﻹضـ.ـراب الحالي استكـ.ـمالا لما بدأه معلمون في وقت سابق ، خلال الشهر الماضي ، ويشمل مدينتي الباب وقباسين وريفيهما.

ويدعو المضـ ـربون إلى تحسين وضعـ.ـهم المعيشي والاهتمام بشكل أكبر بالواقع التعليمي في المنطقة ، ويتهمـ.ـون مسؤولي المجلس المحلي والتربية بإهمـ.ـال مطالبهم.

وسيكون اﻹضـ ـراب الجزئي ليوم واحد فقط أسبوعيا ، في كل أربعاء ، حتى تتم تلبية شروط المعلمين وهي إقالة مسؤولين في التربية، ورفع الرواتب والاعتراف بنقابة المعلمين.

وكان المجلس المحلي لمدينة الباب قد أصدر بيانا تحـ ـذيريا الشهر الماضي ، هدد فيه بفصل ومعـ ـاقبة المعلمين مالم يتوقفوا عن إضـ ـرابهم.

ويعـ.ـاني القطاع التعليمي في الشمال السوري من ضعف الرواتب ، وما زاد من سوء الوضع تدهـ.ـور سعـ.ـر صـ.ـرف الليرة التركية مؤخرا.

زر الذهاب إلى الأعلى