إعلان تركي هام بشأن مسـ.ـار الحـ.ـل السـ.ـياسي بسوريا

إعلان تركي هام بشأن مسـ.ـار الحـ.ـل السـ.ـياسي بسوريا

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشف مصدر تركي عن قرب انعقاد محـ.ـادثات اللجـ.ـنة الدستورية السورية في جنيف، وترجيحه للوصول إلى حل في الجـ.ـولة السادسة المرتقبة، عقب المبـ.ـاحثات المكثفة التي جرت خلال الأسابيع الأخيرة بين الجهات المعنية بالملف السوري.

ونقلت وكالة تاس عن “مصدر دبلومـ.ـاسي تركي” لم تسمّه أن اجـ.ـتماعات مسـ.ـار أستـ.ـانا اﻷخيرة ناقشـ.ـت العملـ.ـية السيـ.ـاسية في سوريا إلى جانب زيادة المسـ.ـاعدات الإنسانية، ووقف خروقـ.ـات اتفـ.ـاق وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في إدلب.

وقد عبرت أنقرة خلال الاجتـ.ـماع – وفقا للمصدر – عن أملها في انعقاد الجـ.ـولة السادسة للجـ.ـنة الدستـ.ـورية في أسرع وقت ممكن، حيث تعتبر المسار الوحيد المعتمد للحل السياسي بسوريا.

وأعرب المصدر عن أمله في دفع العـ.ـملية السيـ.ـاسية في سوريا إلى الأمام، وفي أن يعمل رأس النظام بشار الأسد وفق قواعد ومبادئ اللجنة، مشيراً إلى ضرورة استمرار مسـ.ـار أسـ.ـتانا في “الإسهام بالحفاظ على الهـ.ـدوء على الأرض، وتحقيق نتائج ملموسة للعمـ.ـلية السـ.ـياسية”.

وكانت الجـ.ـولة السادسة عشر من محـ.ـادثات أسـ.ـتانا قد عقدت بين 6 و8 من الشهر الجاري وسط تصعـ.ـيد روسي مستمر حتى اﻵن على إدلب، وتمت مناقشة ملـ.ـفات عدة منها الحل السـ.ـياسي.

وقد أدى تعنت النـ.ـظام ووفده إلى محـ.ـادثات اللجـ.ـنة الدستورية ﻹفـ.ـشال خمس جـ.ـولات سابقة في ظل غياب الضغـ.ـوط الحقيقية عليه.

ورغم تأكيد مبعوث اﻷمم المتحدة غير بدرسون والمـ.ـعارضة السورية على فشـ.ـل المسار إلا أن الدول المعنية مستمرة في التعويل عليه.

بشـ.ـرى سـ.ـارة للمعلمين السوريين.. بريطانيا تعـ.ـلن رسمـ.ـيا تولـ.ـيها للدعـ.ـم

وكالة-ثقة – فريق التحرير

صرّحـ.ـت وزارة الخارجـ.ـية البريطـ.ـانية في بيـ.ـان أصـ.ـدرته يوم الاثنين 12 يوليو /تموز، “إن الممـ.ـلكة المتـ.ـحدة تعـ.ـتزم دعـ.ـم تعـ.ـليم الأطفال في سوريا والأردن ولبنان وشمال نيجـ.ـيريا وجنـ.ـوب السودان ومـ.ـيانـ.ـمار”.

وأضـ.ـافت الوزارة؛ إن بريطـ.ـانيا تتعـ.ـهد بتقـ.ـديم هذا الدعـ.ـم بالتـ.ـزامن مع قـ.ـرب انعـ.ـقاد القـ.ـمة العالـ.ـمية للتعليم في لندن أواخـ.ـر شهر يوليو الجـ.ـاري.

يذكـ.ـر أن برنامج دعـ.ـم بريطـ.ـانيا للتعليم في سوريا مختـ.ـصر على دفـ.ـع رواتـ.ـب المعلمين ومعالجة المشـ.ـكلات النفـ.ـسية للأطفال خلال سنوات الحـ.ـرب.

تعهّـ.ـدت بريطـ.ـانيا بدعـ.ـم التعليم في المناطق التي تشـ.ـهد نزاعـ.ـات مسلـ.ـحة مـ.ـثل؛ سوريا بمبـ.ـلغ 15’8 ملـ.ـيون جنـ.ـيه استرليـ.ـني أي نحـ.ـو 21 مليون دولار.

وقال وزير الخارجية البريطاني “دوميـ.ـنـ.ـيك راب”، إن المعـ.ـونات ستسـ.ـاعد بعـ.ـض “الأطفال الأكـ.ـثر حاجـ.ـة في العالم”.

ومن المقـ.ـرر أن تعـ.ـالج هذه المسـ.ـاعدة العـ.ـجز المـ.ـزمن في الأبـ.ـحاث، لتوفـ.ـير التعـ.ـليم في منـ.ـاطق الصـ.ـراع والأزمـ.ـات طويـ.ـلة الأمـ.ـد.

يـ.ـذكر أن بريطـ.ـانيا قلـ.ـصت مؤخـ.ـرا من مشـ.ـاريعـ.ـها ودعـ.ـمها الإنسـ.ـاني لعـ.ـدة دول منها سوريا بسـ.ـبب تأثـ.ـير جـ.ـائـ.ـحة “كـ.ـورونا”.

زر الذهاب إلى الأعلى