قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

إعلان هام من وزير الدفاع التركي بشأن مستقبل قوات بلاده في إدلب

إعلان هام من وزير الدفاع التركي بشأن مستقبل قوات بلاده في إدلب

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن قوات بلاده ستبقى في إدلب شمال غرب سوريا، لردع أي موجة هجرة جديدة، وأنها ستواصل عملياتها ضد “الانفصاليين”.

وقال  أكار في إجابته على سؤال من نائبة حزب الشعب الجمهوري، سوزان شاهين، حول العمليات التركية في سوريا، إن “نحو مليون لاجئ سوري عادوا إلى بيوتهم وأراضيهم بشكل طوعي وآمن قرابة 470 ألفاً منهم في إدلب” بفضل العمليات التركية التي “ساعدت السوريين على العودة إلى بيوتهم وأراضيهم”.

وأضاف: “يواصل حزب العمال الكردستاني، ووحدات حماية الشعب، وحزب الاتحاد الديمقراطي أنشطتهم الانفصالية ليس فقط في شرق الفرات، بل في جميع أنحاء سوريا”.

وأوضح أكار أن العمليات التي تم إطلاقها مستمرة ضد “الإرهاب” في شرق وغرب الفرات حيث “يتم اتخاذ الإجراءات أينما تكون المنظمة الإرهابية، في شرق وغرب الفرات”.

ومضى بالقول: “معركتنا ضد الإرهاب مستمرة، ومع العمليات التي نفذت في الشمال السوري، تم منع ممر الإرهاب وتأمين حدودنا”.

ونوّه أكار بأن القوات التركية ستبقى في إدلب لحماية تركيا من أي موجة هجرة محتملة، مضيفا بالقول: “تتمركز نقاط المراقبة لدينا حالياً في إدلب من أجل منع موجة هجرة محتملة، وتوجد قواتنا المسلحة في إدلب كرادع، حيث بدأ تطبيق تدابير تكنولوجية مكثفة لضمان أمن حدودنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى