إغـ.ـلاق مشفى في ريف حلب.. ما علاقة “كـ.ـورونا”؟

وكالة ثقة

أغـ.ـلق مشفى في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، اليوم الخميس، أبوابه أمام الحالات الباردة، حتى إشعار آخر، بعد اكتشاف أكثر من 10 إصابات بفيـ.ـروس كـ.ـورونا المستجد كـ.ـوفيد-19، صباح اليوم الخميس.

وقالت إدارة مشفى “الفارابي” بالمدينة: “نظراً لظهور 13 حالة إيجابية مثبته بالمسـ.ـحات ضمن فريق عمل المشفى، تقرّر إغـ.ـلاق العيادات والأقسام الإدارية والتدريبات، والاقتصار على العمل الإسعافي”.

وأكد البيان اتخاذ إجراءات التعقيم للمشفى كاملاً “وفق البروتوكولات المتبعة” خلال فترة التوقّف عن ‏العمل.

وتشهد مناطق الشمال السوري موجة جديدة من انتشار الفيـ.ـروس، خصوصاً في مدينة الباب، وسط ضعف اﻹمكانات، وصعوبة إجراء العـ.ـزل الاجتماعي والحظـ.ـر.

وقد تم تسجيل أكثر من 95 حالة أمس فقط، نحو 70 منها بريف حلب والباقي في محافظة إدلب.

يذكر أن المنظمات والمؤسسات العاملة في الشمال السوري، تلقت كميات جيدة من اللقـ.ـاح، بدعم من الأمم المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى