إقرار رسمي بفشل عدد كبير من اﻷسلـ.ـحة الروسية بسوريا

وكالة ثقة

كشف وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” عن فشل العديد من تجارب اﻷسلـ.ـحة الروسية في سوريا، بعد التباهي بفعاليتها في ساحة الحرب.

وقال “شويغو”: إن قوات بلاده “واجهت عدداً كبيراً جداً من المفاجآت غير السارة في سوريا” واضعاً ذلك في إطار “ماراثون المعرفة الجديدة بسوريا” في إشارة إلى تحويلها لساحة تجارب للأسلـ.ـحة الروسية على رؤوس المدنيين.

وأضاف إن الجيش الروسي اختبر أكثر من 300 نوع من الأسلحة في سوريا، وقام بتطوير العديد من اﻷسلـ.ـحة إلى أعلى مستوى، مستدركاً بالقول إن “هناك أيضاً مفاجآت غير سارة” حيث تم إخراج حوالي 15 نوعاً من اﻷسلـ.ـحة من الخدمة نهائياً، والتوقف عن إنتاجها، فيما تم وضع أسلـ.ـحة أخرى في الخدمة بعد تجاوزها للاختبارات.

وبحسب شويغو فإن قاعدة “حميميم” ضمّت “مصممين ومتخصصين في اختبار اﻷسلـ.ـحة من 76 شركة، ومكاتب تصميم مختلفة يعملون على اختبار اﻷسلـ.ـحة في سوريا عن دراية” معتبراً أنه “من الأفضل اختبار اﻷسلـ.ـحة في الحـ.ـرب، لأن الاختبارات والتجارب العسكرية واختبارات الجيش كلها بالطبع جيدة، لكن التقييم الرئيسي يتم وضعه في دفتر السجلات هناك أثناء الحرب”.

يذكر أن روسيا روّجت للعديد من أسلحـ.ـتها بعد إعلان “نجاحها” في سوريا ما زاد من مبيعاتها وفقا لتصريحات مسؤولين عسكريين.

زر الذهاب إلى الأعلى