إيران تستـ.ـهـ.ـدف اﻷطفال في الرقة

إيران تستـ.ـهـ.ـدف اﻷطفال في الرقة

وكالة-ثقة – فريق التحرير

بدأت ميليشـ.ـيات تابعة ﻹيران بالتحـ.ـضير لافتتاح روضـ.ـة أطفال، من أجل تعليـ.ـمهم اللغة الفـ.ـارسية في ريف محافظة الرقة الغربي، شمال شرقي سوريا.

وذكـ.ـر موقـ.ـع “عيـ.ـن الفرات” المخـ.ـتص بنـ.ـقل أخبار المنطقة أن كلا من ميليـ.ـشيا “حـ.ـركة النجـ.ـباء” العراقية وميليـ.ـشيا لـ.ـواء “فاطمـ.ـيون” اﻷفـ.ـغانية، اختارت وسط بلدة “دبسي عفنان” ﻹنشاء روضتها فيها.

وستـ.ـوكل إلى الروضـ.ـة مهام تدريس اللغة الفارسية بشكل أساسي إلى جانب اللغة العربية، وذلك بدعـ.ـم من المركز الثقـ.ـافي الإيـ.ـراني والحـ.ـرس الثـ.ـوري.

وقد أولى الحـ.ـرس الثـ.ـوري مهـ.ـمة الإشراف على المشروع وتنفـ.ـيذه لميليـ.ـشيات “النـ.ـجباء” و”فاطـ.ـميون” التي تستعملهما إيران كرأس حـ.ـربة في المنطقة.

الهلال الشـ.ـيعي يمر من الرقة

تولي طهران محافظتي الرقة ودير الزور اهتـ.ـماماً بالغاً حتى قبل انـ.ـدلاع الثـ.ـورة السورية وتدخـ.ـلها العسـ.ـكري إلى جانب نظـ.ـام اﻷسد، حيث عملت على نشر التشـ.ـييع وزرع عمـ.ـلاء ومـ.ـوالين لها بين السكان.

وكانت الميليـ.ـشيات قد استولت مؤخـ.ـراً على عدد كبير من المنازل وقام المركز الثقافي الإيـ.ـراني بتحويلها إلى مراكز للتشـ.ـييع ومقـ.ـرات عسـ.ـكرية.

وتأتي أهمية المحافظة بالنسبة ﻹيران من وقوعـ.ـها على الحدود العراقية حيث عمـ.ـلت خلال السنوات الماضـ.ـية على تأمين ممر بري عريض يربط اﻷراضي اﻹيرانية بالعراقية والسورية نحو لبنان والساحل السوري فيما يعرف بـ”الهلال الشـ.ـيعي”.

بكم مليون دولار أمريكي استورد تجار الشمال السوري حبوباً من تركيا ؟!

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشفت مـ.ـصادر تركية عن توريد حبوب إلى الشمال السوري بما يقرب من 300 مليون دولار أمريكي خلال أشهر.

وقال اتحاد مصدري جنوب شرق الأناضول في تركيا، إن سوريا والعراق هما من أكبر مستوردي الحبوب والبقوليات التركية.

ووفقاً للمصدر فقد وصلت عائدات صادرات الحبوب التركية خلال الأشهر الـ 6 الأولى من العام إلى 4 مليارات و155 مليونا و643 ألف دولار، وسجلت صادرات الحبوب زيادة بنسبة 19.7 بالمئة، مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي.

وتصدر العراق البلدان المستوردة للحبوب والبقوليات التركية، بواقع 656 مليونا و364 ألف دولار، تلته سوريا (الشمال المحرر) بـ 272 مليونا و8 آلاف دولار، ثم الولايات المتحدة 236 مليون دولار.

وبحسب ما نقلته وكالة الأناضول عن الاتحاد فإن قطاع الحبوب والبقوليات كان من أبرز المساهمين في الصادرات خلال النصف الأول من 2021.

وبلغ إجمالي صادرات الحبوب والبقوليات، من ناحية الكمية، خلال الفترة ذاتها، 4 ملايين و972 ألفا و430 طنا.

وقد تحولت سوريا من التصدير إلى الاستيراد في مختلف القطاعات بما فيها الزراعة، وذلك بعد الحـ.ـرب التي شنـ.ـها نظـ.ـام اﻷسد على السوريين، وأدت إلى دمـ.ـار البنية التحـ.ـتية.

زر الذهاب إلى الأعلى