إيران تنشأ قاعدة عسكرية جديدة لميليشياتها شرقي حلب..ما الهدف؟

وكالة ثقة

قالت مصادر إعلامية، إن الميليشيات الإيرانية أسست، خلال الفترة الأخيرة، قاعدة عسكرية جديدة لها شمال قرية حطين الواقعة على ضفاف نهر الفرات شمال غرب مسكنة بنحو 8 كم بريف حلب الشرقي.

وقال موقع “عين الفرات ” المحلي، إن الميليشيات الإيرانية أنشأت قاعدة عسكرية لها شمال قرية “حطين” بالقرب من نهر الفرات بريف مسكنة شرق حلب، حيث تم تكليف الحاج “رشاد خير مشهداني” الملقب بـ “الهاشم” من قبل قائد الميليشيات الإيرانية في حلب، بمهمة تشكيل كتيبة بتعداد 400 عنصر للانضمام للقاعدة.

وأضاف ، أن الميليشيات وضعت شرط القدرة على السباحة والغوص ليستطيع الشخص الانتساب إليها، مشيرا إلى أن ال 400 عنصر سيتم تدريبهم من قبل 25 عنصرا من أصحاب الخبرة العسكرية من عناصر الميليشيات الإيرانية في المنطقة.

وذكر أن الميليشيات استقدمت تعزيزات لوجستية من المنطقة الصناعية في حلب تحمل 15 حاوية شحن، و22 منزلا متنقلا من طرطوس، حيث تم وضع تلك المعدات على مساحة أرض تبلغ نحو دونمين، وزودتها بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

الجدير ذكره أن الميليشيات تمكنت من تجنيد عشرات الشبان من أبناء محافظة حلب وريفها ضمن الميليشيا الجديدة، مستغلة الظروف المعيشية الصعبة التي يعاني منها الأهالي لاستقطاب الشبان عبر إغرائهم بالمال.

زر الذهاب إلى الأعلى