الرئيسية » اخبار دولية » إيران تنفي مقتل جنود لها بغارات إسرائيلية في سوريا

إيران تنفي مقتل جنود لها بغارات إسرائيلية في سوريا

نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الأحد، صحة التقارير التي تحدثت عن مقتل إيرانيين من فيلق القدس خلال الغارة الإسرائيلية الأخيرة على سوريا.
وقال زادة خلال تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام روسية: “لا نؤكد مقتل مقاتلين من فيلق القدس في الغارة الإسرائيلية على سوريا، وإسرائيل تدرك أن زمن اضرب واضرب قد ولى، لذا فهي تتحرك بحذر، ولا علاج لطبيعتها العدوانية سوى عن طريق المقاومة في كافة الجبهات”.
وأشار خطيب زادة إلى أن حضور إيران في سوريا استشاري، محذرا من أن “من يريد الإخلال به سيتلقى ردا حازما”.
والأربعاء الفائت، قال مصدر أمني إسرائيلي، إن الغارة الجوية التي شنتها بلاده على أهداف إيرانية في سوريا كان هدفها إيصال رسائل تحذيرية لقادة قوات النظام السوري مفادها إيقاف التعاون مع إيران ووكلائها.
وكانت شنت الطائرات الاحتلال الاسرائيلي، فجر الأربعاء المنصرم، غارات جويّة على مواقع قوات النظام والميليشيات الايرانية في العاصمة السورية “دمشق”.
ووفقا لمصادر إعلامية محلية، فإن الغارات استهدفت موقعاً للميليشيات الإيرانية في محيط “مطار دمشق الدولي”، وأسفرت عن وقوع قتلى وجرحى.
وقالت وكالة “سانا” الناطقة باسم النظام السوري حينها، إن ثلاثة قتلى وجريح سقطوا جرّاء الفارات الجوية الاسرائيلية، مشيرةً أنّ القصف استهدف الجهة الجنوبية من العاصمة دمشق، حوالي الساعة الثالثة فجراً.
وزعمت الوكالة وقتها بأن الدفاعات الجوية التابعة لميليشيات النظام تصدت لأهداف إسرائيلية معادية، وأسقطت عدداً من الصواريخ قبل وصولها لأهدافها، حسب وصفها.
في المقابل، قال “افيخاي أدرعي” المسؤول في الجيش الإسرائيلي أن القصف الجوي طال مواقع عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني ولجيش النظام منها مخازن ومقرات قيادة ومجمعات عسكرية بالإضافة الى بطاريات “أرض-جو”.
وأوضح “أدرعي”، أن القصف جاء رداً على زرع حقل العبوات الناسفة بالقرب من السياج الحدودي مع سوريا وداخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، من قبل خلية سورية عملت بتوجيه إيراني.
وأمس الثلاثاء، حذّر جيش الإحتلال الإسرائيلي، نظام الأسد بمحاولته مسّ السيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السوري.
وتزايدت مؤخرا التوترات في الأشهر الماضية على امتداد الحدود الإسرائيلية-السورية بعد مقتل عنصر من ميليشيا حزب الله في ضربة إسرائيلية على أطراف دمشق.

شاهد أيضاً

طالب مسبقاً بقصف قصر بشار الأسد.. “مايكل مورال” رئيساً لـ “CIA”.. هل يفعلها؟

باشر الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن”، عقب توليه سدة الحكم بالإعلان عن فريقه الذي سيقود ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *