إيران تهدد إسرائيل بالرد على غاراتها في سوريا

وكالة ثقة
هدّدت إيران بالرد على استهداف إسرائيل “للأراضي السورية” في إشارة إلى القصف المستمر على مراكز الميليشيات الإيرانية بسوريا.
وقال رئيس أركان الجيش الإيراني اللواء “محمد باقري في تصريح له اليوم الأحد: “إن إسرائيل تعتقد أن تستطيع استهداف الأراضي السورية بشكل دائم من دون رد”.
وأضاف: “في حال استمرار خباثة إسرائيل فردنا سيكون قويا والإجراءات التي اتخذت وستتخذ ضد الكيان الصهيوني ستعيده إلى رشده”.
ويأتي هذا التصريح في محاولة لاستثمار حادثة “الصاروخ الطائش” الذي خرج من دفاعات نظام الأسد الجوية وانفجر قرب “ديمونة” أثناء قصف مواقع قريبة من دمشق.
وقد خرج العديد من العسكريين والسياسيين الإيرانيين بتصريحات حاولو من خلالها التلميح لإمكانية وقوف طهران وراء إسقاط الصاروخ في محاولة لاستثمار القضية والإيهام بوجود “حزم إيراني” ضد إسرائيل.

هجمات واسعة بحرا وجوا وسط عجز إيراني

يأتي تصريح باقري، بعد ساعات فقط من استهداف طائرة مسيرة مجهولة الهوية لناقلة نفط إيرانية في البحر الأبيض المتوسط بالقرب من السواحل السورية وهي واحدة من ثلاث ناقلات إيرانية وصلت مؤخرا إلى ميناء بانياس النفطي.
وقالت وسائل إعلام إيرانية إن ناقلة النفط استهدفت بمقذوفين أصاب أحدهما مقدمتها مخلفا أضرارا جزئية، والآخر أصاب سطحها وتسبب بأضرار أكبر فيما أكد نظام الأسد أنه هجوم من طائرة مسيرة من اتجاه المياه الإقليمية اللبنانية.
وتؤكد تقارير غربية أن الهجمات التي تستهدف السفن الإيرانية في البحر هي إسرائيلية وقد كبدت حزب الله وطهران مليارات الدولارات.
وتطلق إيران تهديداتها لإسرائيل باستمرار إلا أن قذيفة واحدة لم تطلق باتجاهها يوما.

زر الذهاب إلى الأعلى