خاص | تحركات جديدة للحرس الثوري الإيراني في دير الزورقبرص تعلق طلبات اللجوء السورية بعد زيادة في عدد المهاجرينماذا حصل في ليلة “المسيرات الإيرانية” ضد إسرائيلإسرائيل: إيران أطلقت طائرات مسيرة باتجاهناالليرة السورية تبدأ منحى التراجع بعد استقرار رمضانلبنان يربط حماية اللاجئين بوجودهم بشكل شرعيإيران تستغل حديقة كراميش في العيد لنشر أفكارها بين الأطفالموجة اعتداءات ضد سوريين في لبنان.. المعارضة تنتقد والنظام صامتالاضطرابات الهضمية عند الأطفال في العيدتنظيم “الدولة” يهدد بمهاجمة ملاعب أبطال أوروباماذا تحوي الوثيقة التي عثر عليها بين أنقاض القنصلية الإيرانية؟دمشق.. أسعار اللحوم ثلاثة أضعاف رمضان الماضيإسرائيل تستعد للتعامل مع سيناريوهات الرد الإيرانيأزمة انقطاع الغاز تتفاقم في إدلبرغم النفي الأمريكي.. طهران تحمل واشنطن مسؤولية هجوم دمشق

إيران تُخلي مواقعها في مطار حلب الدولي (خاص)

وكالة ثقة – خاص

كشف مصدر خاص لوكالة “ثقة” أن الميليشيات الإيرانية أخلت أمس الاثنين 2 كانون الثاني/يناير، مستودعات الذخيرة في مطار حلب الدولي بريف حلب الشرقي.

وقالت المصادر لـ”ثقة”، إن الميليشيات الإيرانية أخلت جزءاً من مستودعات تخزينها العسكرية المتواجدة بمطار حلب الدولي يوم الأمس من المطار، وأرسلتهم باتجاه مستودعات عسكرية تتواجد في منطقة “تل عسان” جنوبي المطار بنحو (10 كم)، ومستودعات “خان طومان جنوبي حلب.

وأوضحت المصادر أن عمليات نقل شحنات الأسلحة تمت على ثلاث دفعات (كل دفعة تضمنت شاحنتين).

وذكر المصدر أن منطقة عسان وتلتها بريف حلب الجنوبي الشرقي خاضعة بشكل كامل لسيطرة الميليشيات الإيرانية، وأن مليشيات “لواء الباقر” تتولى الإشراف عليها.

ولفت إلى أن عمليات النقل ترافقت مع حالة استنفار شهدتها مقرات انتشار الميليشيات الإيرانية في مطار حلب الدولي، منذ فجر الأمس على خلفية تعرض مطار دمشق الدولي لضربات جويّة إسرائيلية.

وكانت وكالة إعلام النظام “سانا” نقلت في وقت سابق عن مصدر عسكري، قوله إن إسرائيل “نفذت عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا مستهدفا مطار دمشق الدولي ومحيطه”، وذلك في الساعة الثانية فجر الاثنين.

وتسبب القصف الأول في العام الجديد بخروج مطار دمشق عن الخدمة، لتعلن النقل السورية بعد ساعات عودته إلى الخدمة من جديد.

ودائماً ما تقول إسرائيل إنها تشن ضربات جوية ضد إيران وميليشياتها في سوريا، وكانت أقواها أواخر العام الفائت، حين استهدفت شحنة أسلحة إيرانية على الحدود السورية العراقية، وتحدثت عنها في وقتٍ لاحق.

زر الذهاب إلى الأعلى