تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

إيران: لم نشارك في أي عمل أو هجوم ضد القوات الأمريكية في سوريا أو في مكان آخر!

وكالة ثقة

زعم سفير إيران ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة “أمير سعيد إيرواني” أمس الثلاثاء 28 تشرين الثاني/نوفمبر، أن الاتهامات الأمريكية التي لا أساس لها ضد طهران.
وقال إيرواني في تصريحات صحفية: إن إيران لم تشارك في أي عمل أو هجوم ضد القوات العسكرية الأمريكية في سوريا، أو في مكان آخر.
وأضاف في جلسة مجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط: إن الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة التي توجهها الولايات المتحدة ضد بلدي في هذا الاجتماع مرفوضة بشكل قاطع.
وتابع قائلاً: “يبدو أن هذه الاتهامات جزء من محاولة متعمّدة من جانب الولايات المتحدة لصرف الانتباه عن الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة في سوريا”.
وأكد إيرواني أن إيران طالما التزمت بتعهداتها بتعزيز السلام والأمن في المنطقة، وفق قوله.
وأضاف إيرواني أنه يجب على الولايات المتحدة وقف أعمالها غير القانونية في سوريا، وإنهاء احتلالها غير القانوني، والوفاء بالتزاماتها القانونية الدولية، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتي تتطلب من جميع الدول الأعضاء، دعم واحترام السيادة الوطنية واستقلال سوريا وسلامة أراضيها.
وقال إيرواني إن الولايات المتحدة تدعي أنها تکافح الإرهاب في سوريا، وفي الواقع أعمالها غير القانونية في سوريا تخلق حصانة ودرعاً وقائياً للمنظمات الإرهابية لتعزيز البرامج والمخططات السياسية للولايات المتحدة وإسرائيل في المنطقة.
وتتعرض القواعد الأمريكية في العراق وسوريا لاستهدافات متكررة بالصواريخ والطائرات المسيرة، منذ بداية عملية “طوفان الأقصى” في 7 أكتوبر، من قبل ميليشيات تطلق على نفسها اسم “المقاومة الإسلامية في العراق”.
وتتهم واشنطن إيران بالتورط بشكل غير مباشر في هذه الهجمات التي طالت القوات الأمريكية في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى