اجتماعات اللجنة الدستورية السورية تفتح ملف اﻷمن والمخابرات والجيش

اجتماعات اللجنة الدستورية السورية تفتح ملف اﻷمـ.ـن والمخـ.ـابرات والجيـ.ـش

عقـ.ـدت الهيئة المصغّرة للجنة الدستورية السورية، اجتماعاتها لليوم الثاني من الجولة السادسة في مقر الأمم المتحدة بجنيف، أمس الثلاثاء.

وقال الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن وفد المعـ ـارضة هادي البحرة إن الوفـ.ـود الثلاثة عن المعـ ـارضة والنظـ ـام والمسـ.ـتقلين ناقـ.ـشت النص الدستوري الخاص بالجـ ـيش والقـ ـوات المسـ ـلحة وقـ ـوى الأمـ ـن والاستـ ـخبارات، دون أن يوضح ماذا دار خلال المناقشة.

وأضاف :”تم الانتـ.ـهاء في اليوم الأول من الاجتماعات، والاتفاق على النقاط الإجرائية لعمل اللجنة الدستورية، بشكل واضح ومكمل لمنـهجية العمل التي تم التوصل إليها بين الرئيسين المشتركين بتسهيل من المبعوث الأممي الخاص غلى سوريا غيربيدرسن”.

وكانت اللجنة الدستورية قد ناقشت المبادئ الاساسية لمشروع الدستور، وطرح النظـ ـام النص الدستوري المقترح لمبدأ “سيادة الدولة”، حيث يتحدّث عن وجوب مغـ.ـادرة “القـ ـوى اﻷجـ.ـنبية”.

وأشار البحرة إلى أن “السوريين يتطلعون إلى إنجاز اللجنة لولايتها واختصاصاتها بأقرب وقت ممكن لما ستشكله من بوابة لتحقيق الحل السياسي الذي يؤدي إلى تنفيذ قرار مجلس الأمـ.ـن ٢٢٥٤ بشكل كامل وصارم”.

يذكر أن الجلسة القادمة ستشـ.ـهد مناقشة الصياغات الخاصة بالمبادئ ذات العلاقة بسـ.ـيادة القانون و”مكـ ـافحة الإرهـ ـاب” و”التـ ـطرف”.

زر الذهاب إلى الأعلى