اجتماعات لميليـ.ـشيات إيران والحـ.ـشد الشعبي شرق سوريا.. ما السبب؟

عقدت الميليـ.ـشيات الإيرانية المتواجدة في مناطق شرق سوريا، اجتماعاً مع الميليـ.ـتشيات العراقية المدعومة من الحـ.ـشد الشعبي العراقي بهدف إنشاء مقـ.ـرات جديدة في أرياف ديرالزور والرقة شرقي البلاد.

وبحسب مـ.ـصادر مطلعة حصلت عليها وكالة ثقة، فإن عـ.ـصائب أهل الحق المدعومة من الحـ.ـشد الشعبي العراقي، عقدت اجتماعات عدّة خلال الأيام القليلة الماضية، مع الميليـ.ـشيات الإيرانية في منطقتي “معدان والسبخة” شرق الرقة، وبلدة “التبني” غربي دير الزور، بهدف التنسيق مع الميليـ.ـشيات الإيرانية لمنحها مقرات في المنطقة الواقعة غرب الفرات.

ووفقاً للمـ.ـصادر فإن الاجتماعات حضرتها قيـ.ـادات ميـ.ـدانـ.ـية من ميليـ.ـشيا “نجـ.ـباء” وميليـ.ـشيا “فاطـ.ـميون” وجرى الاتفاق على إنشاء مكتب انتـ.ـساب في بلدة “التبني” ومكتب آخر في مدينة “معدان”، بالإضافة لثلاث مقـ.ـرات عسكـ.ـرية تنتشر في ريف الرقة الشرقي وصولاً إلى ريف دير الزور الغربي.

في المقابل، منحت ميليـ.ـشيا عصاـ.ـئب أهل الحق معسـ.ـكراً للتدريب خاص بميليـ.ـشيا فاطـ.ـميون في بادية معدان عتيق الواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي دير الزور والرقة.

أهمية ديرالزور لإيران

وتتلخص أهمية ديرالزور بالنسبة لإيران في كونها عقـ.ـدة مواصلات برية مهمة تصل منها إلى سوريا ثم لبنان، حيث تُعتبر امتدادا لصحراء الأنبار العراقية، كما ترتبط بصحراء السويداء ودرعا وتدمر ودير الزور، ما يكسب المدينة أهمية اقتـ.ـصادية إضافية لإيران.

يشار إلى أن مناطق غرب الفرات، تحولت إلى “محمية” إيرانية، انطـ.ـلاقاً من البوكمال عند الحدود “السورية – العراقية” وصولاً إلى التبني مروراً بالمياديـ.ـن ومدينة دير الزور.

تعداد الميليشيات الإيرانية

ويقدر تعداد القـ.ـوات الإيرانية والميليـ.ـشيات الموالية لها في منطقة غرب الفرات يبلغ نحو 26 ألف مقـ.ـاتل، منهم 9.800 من الجنـ.ـسية السورية، والبقية أي 16.200 ألف من جنـ.ـسيات عربية وآسيوية.

وتتعدد الميليـ.ـشيات المتواجدة هناك، ومن أبرز ها حـ.ـزب الله العراقي ولواء زينبيون الباكستانية وأبو الفضل العـ.ـباس وعناصر من الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني، بالإضافة إلى كتـ.ـائب سـ.ـيد الشـ.ـهداء.

حملات التجنيد

في موازاة ذلك، تواصل الميليـ.ـشيات المـ.ـوالية لإيران عمـ.ـليات تجنـ.ـيد الشبان والرجال في غرب الفرات، حيث لم يقتصر الأمر على الذكور وفق المرصد.

فقد كلفت ميليـ.ـشيا “أبو الفضل” نحو 25 امرأة من نساء وعوائل عناصر الميليـ.ـشيا، بالتواصل مع الفتيات والنساء في المياديـ.ـن ضمن سياسية استقـ.ـطاب الأهالي والسكان في المنطقة، وتقديم مساعدات غذائية لهم.

زر الذهاب إلى الأعلى