احتجاجات ضد النظام من قبل موالين للأسد

احتـ.ـجاجات ضـ.ـد النظـ.ـام من قبل موالين للأسد

وقـ.ـعت احتجـ ـاحات في منطقة بين ريفي حمص وطرطوس على السـ.ـاحل السوري، بسبب صدور قـ.ـرار بإعـ ـدام أحد عنـ ـاصر الميلـ ـيشيات التابعة للنظـ ـام.

وقام محتـ ـجون بإغـ ـلاق الطريق الرئيسي الواصل بين محافظتي حمص وطرطوس عند منطقة تلكلخ، وذلك لبضعة ساعات، قبل أن تتدخل قـ ـوات النظـ ـام وتفـ ـض التجـ ـمع بالقـ ـوة.

وكانت محكمة تابعة للنظـ ـام قد أصدرت حكـ ـما باﻹعـ ـدام بحـ.ـق أحد عنـ ـاصر ميليـ ـشيات النظـ ـام من أبناء المنطقة لقيـ.ـامه بقتـ ـل مدير فـ ـرع المخـ ـابز بحمص، اﻷمر الذي أثـ ـار ضـ.ـجة واسعة.

وطالب المحتـ ـجون بـ”العفـ ـو” للعنـ ـصر معتبرين أنه “أولى” من “الإرهـ ـابيين” الذين وقعوا على “مـ.ـصـ ـالحات” رغم “تـ ـورطهم في الدمـ ـاء” على حد زعم المحـ ـتجين.

ويحاول النظـ ـام بهذا الحـ ـكم تهدئة سخـ ـط اﻷغلبية ممن يدعون إلى وضع حد لتجـ.ـاوزات الميلـ ـيشيات وضـ ـبط انتشار السـ ـلاح.

زر الذهاب إلى الأعلى