تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

اختتام مناسك الحج اليوم بعد طواف الوداع

بدأ المتعجلون من ضيوف الرحمن اليوم الإثنين 13 ذي الحجة ثالث أيام التشريق، المغادرة إلى أوطانهم بعد أداء طواف الوداع، فيما بدأ غير المتعجلين برمي الجمرات الثلاثة.

ويقضي الحاج في منى أيام التشريق 11 و12 و13 ذي الحجة لرمي الجمرات، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة. ويمكن للمتعجل منهم اختصارها إلى يومين فقط، ثم يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع، اتباعًا لقوله تعالى (فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ).

وإذا رغب الحاج في إنهاء رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق ومغادرته إلى مكة المكرمة فعليه الخروج من منى قبل غروب الشمس وإلا لزمه البقاء لليوم الثالث.

وغالبا ما يتجه المتعجلون بعد إنهاء طواف الوداع (آخر مناسك الحج) إلى المدينة المنورة غربي السعودية لزيارة المسجد النبوي الشريف وأداء الصلاة فيه.

وانتهى أمس الأحد ما يقرب من مليون وثلاثمائة ألف حاج مُتعجل، من رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق وغادروا مشعر منى، إلى الكعبة المشرفة لإنهاء مناسك الحج بطواف الوداع.

ومن السنّة وقوف الحاج بعد رمي الجمرة الصغرى والوسطى مستقبلًا القبلة، رافعًا يديه، يدعو الله تعالى بما يشاء من الذكر والدعاء لنفسه ولأهله وللمسلمين في كل مكان.

ويأتي رمي الجمار، تذكيرا بعداوة الشيطان الذي اعترض نبي الله إبراهيم وابنه إسماعيل في هذه الأماكن، فيعرفون بذلك عداوته، ويحذرون منه. والجمرات الثلاث هي عبارة عن أعمدة حجرية بيضاوية الشكل وسط أحواض ثلاثة، تشكل علامات للأماكن التي ظهر فيها الشيطان، ورماه فيها سيدنا إبراهيم عليه السلام.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام لهذا العام مليونين و300 ألف حاج، بحسب السلطات السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى