ارتقاء طفلة وسقوط جرحى جراء قصف قسد المتجدد على عفرين

وكالة ثقة

ارتقت بعد ظهر اليوم الأحد طفلة سورية وأصيب آخرون، جراء قصف ميليشيات قسد المتكرر على عفرين شمال مدينة حلب.
ومنذ أمس تشن الميليشيات قصفا متواصلا على عفرين ومحيطها بالقذائف المدفعية والصاروخية موقعة إصابات في صفوف المدنيين وخسائر مادية فيما لم يستثن القصف داخل المدينة ولا خارجها من المزارع المحيطة بها وأريافها ومناطق خيام النازحين.
وقد لقيت الطفلة “عليا رحيم العمر” البالغة من العمر 3 سنوات والمنحدرة من قرية “البطرانة” بريف حلب الجنوبي مصرعها في خيمة تسكنها مع عائلتها النازحة على أطراف المدينة.
وكانت المدفعية التركية قد ردت أمس باستهداف مواقع “قسد” في قرية عين دقنة ومطار منغ العسكري ومواقع أخرى فيما أعلن الجيش الوطني عن قتل 15 عنصرا من الميليشيات في عملية خاطفة.

زر الذهاب إلى الأعلى