اعتقال مروّج صغير ليس له غطاء من الكبار.. هل تحولت دمشق أيضا إلى مدينة للكبتاغون؟

اعتقال مروّج صغير ليس له غطاء من الكبار.. هل تحولت دمشق أيضا إلى مدينة للكبتاغون؟

أعلن النظام عن اكتشاف كمية كبيرة من الحبوب المخدرة ، في العاصمة دمشق ، جنوب البلاد ، حيث بات انتشار تلك المواد الممنوعة ظاهرة لافتة في كافة مناطق سيطرة نظام اﻷسد.

وقالت “إدارة مكافحة المخدرات” التابعة للنظام السوري إنها ضبطت نحو 60 ألف حبة كبتاغون كانت مخبأة داخل ساعات خشبية كبيرة.

وأضافت أنها ألقت القبض على أحد المروجين ، دون ذكر المزيد من اﻹيضاحات أو التفاصيل.

ويؤكد متابعون أن العمليات التي يتم ضبطها أو اﻹعلان عنها ، تكون مفتقرة إلى غطاء من ميليشيا حزب الله أو الضباط الكبار في قوات النظام.

وتقوم قوات النظام بضبط المروجين الصغار ، والموزعين ، أو كل من يحاول العمل دون تغطية من المتحكمين في الملف.

وكان النظام قد أعلن منذ 3 أيام ضبط عملية تهريب لأكثر من 500 كيلوغرام من حبوب الكبتاغون المخدرة كانت مخبأة ضمن شحنة معكرونة ، ومعدة للتصدير إلى الخارج.

وينشط حزب الله ومهربو المخدرات في المنطقة الجنوبية من سوريا ، حيث تستخدم الميليشيا اﻷراضي اﻷردنية لتهريب الممنوعات نحو دول الخليج العربي.

Back to top button