اغتيالات غامضة في صفوف ضباط النظام بالساحل

اغتيالات غامضة في صفوف ضباط النظام بالساحل

شهدت اﻵونة اﻷخيرة ارتفاع حدوث عمليات الاغتيالات في صفوف ضباط بارزين بقوات نظام اﻷسد ، في الساحل السوري ، معقل حاضنته الشعبية ،

ويلف الغموض مجريات تلك العمليات التي تزايدت خلال الشهرين الماضيين ، وفقا لما تعلنه صفحات موالية للنظام.

وكان ضابطان أحدهما برتبة عقيد قد لقيا حتفهما في محافظتي اللاذقية وطرطوس في ظروف غامضة ، وفقا لما رصده موقع “تلفزيون سوريا” عن صفحات موالية.

وذكرت مصادر للموقع أن مدنيين عثروا على المدعو “بسام رشو” (49 عاما)، والذي يشغل منصب نائب رئيس الرابطة الفلاحية في محافظة اللاذقية وأحد الضباط المتقاعدين، مقتولاً على يد أحد أبناء بلدته، لأسباب مجهولة ، وتمت عملية الاغتيال في قرية برابشبو بريف اللاذقية.

وكان أيضا العقيد في صفوف قوات النظام “عبد المجيد سليمان حبوس” (58 عاما) الملقب بـ “أبو غفار” قد لقي حتفه بظروف غامضة، في قرية حمام واصل بمنطقة بانياس ، بريف طرطوس على الساحل السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى