قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

اغتيال رئيس الجمعية الفلاحية في بلدة “خربا” غربي السويداء

اغتيال رئيس الجمعية الفلاحية في بلدة “خربا” غربي السويداء

وكالة ثقة

اغتال مسلحون مجهولون مساء أمس الأربعاء 20 أبريل/نيسان، شخصين إثنين في ريف السويداء الغربي (جنوبي سوريا).

وأفادت مصادر لتجمع أحرار حوران، أن مسلحين مجهولين أقدموا على إطلاق النار بشكل مباشر على الشاب “سامي المير” والآخر “منير إبراهيم النمير” في بلدة خربا غربي السويداء.

وبحسب المصادر فإن الحادثة أسفرت عن مقتل الإثنين، إذ يشغل المدعو “سامي” منصب رئيس الجمعية الفلاحية في البلدة، في حين أن “منير” مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية.

وتعد بلدة خربا بوابة محافظة السويداء على جارتها درعا، وتجاورها كلاً من بلدة معربة ومدينة بصرى الشام شرق درعا، وكانت تخضع لسيطرة الجيش الحر قبل دخول نظام الأسد إليها عام 2018.

وكانت وثق موقع “السويداء-24″، عدد القتلى والجرحى والمختطفين في المحافظة خلال شهر شباط الفائت.

وبحسب الموقع فإن مدنيين اثنين قُتلا في حادثتين منفصلتين، الأول من جراء استهداف مجهولين له بعيارات نارية، في أثناء قيادته سيارة مسروقة، والثاني قتله مجهولون أيضاً أمام مكان عمله.

وأضاف أن أربعة مدنيين أصيبوا بجروح في حوادث متفرقة، بينهم امرأة، كما تضررت بيوت سكنية في الريفين الجنوبي.

وأشارت إلى أن خلال الشهر الفائت اختُطف ثلاثة مدنيين من قبل عصابات مسلحة، طمعاً بالفدية المالية، من بينهم اثنان من أبناء السويداء، خطفتهما عصابة في ريف حمص، وأطلقت سراحهما بعد أسبوع، والثالث خطفته عصابة أخرى بعد استدراجه من دمشق إلى السويداء وما يزال مصيره مجهولاً.

وتعاني محافظة السويداء من ازدياد في معدل الجريمة والفلتان الأمني، بالإضافة إلى انتشار عصابات السرقة وتجارة المخدرات.

زر الذهاب إلى الأعلى