تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

اغتيال عنصر تابع لروسيا والعثور على ثلاث جثث للنظام شرق درعا

اغتال مجهولون، صباح اليوم الأربعاء، أحد عناصر اللواء الثامن التابع لروسيا، وسط بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، في وقت عثر مدنيون على جثث ثلاث عناصر لقوات النظام بالريف ذاته.

ونقل تجمع أحرار حوران عن مصدر محلي، قوله: “إن مجهولين اغتالوا فجر اليوم الأربعاء، الشاب “مؤيد محمد الغوازي” بعيارات ناريّة، في بلدة صيدا شرق مدينة درعا.

وأوضحت أن “الغوازي” هو عنصر في صفوف اللواء الثامن المدعوم روسيّاً عقب التسوية، مشيرةً أنه كان عنصراً سابقاً في المعارضة السورية، قبيل سيطرة النظام السوري على محافظة درعا.

وفي السياق، عثر أهالي درعا، ظهر أمس الثلاثاء، على ثلاثة جثث لعناصر قوات النظام، بالقرب من أحد الحواجز العسكرية على طريق “السهوة – المسيفرة” بريف درعا الشرقي.

وبحسب المصدر ذاته، فإن العناصر يعملون لصالح الفرقة الخامسة على أحد الحواجز، وجميعهم ينحدرون من محافظة السويداء.
وتكرّرت عمليات الاغتيال في محافظة درعا عقب سيطرة قوات النظام السوري، بدعم روسي، على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز 2018، بموجب اتفاقية فُرضت على الراغبين بتسوية أوضاعهم في المنطقة، كما ولا تُعرف دائما الجهة المسؤولة عن هذه الاغتيالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى