اكتشـ.ـافات جديدة في قضـ.ـية مقبـ.ـرة عفرين الجماعية

اكتشـ.ـافات جديدة في قضـ.ـية مقبـ.ـرة عفرين الجماعية

وكالة-ثقة – فريق التحرير

ارتفع عدد الجـ.ـثث التي عثـ.ـرت عليها قـ.ـوات الشـ.ـرطة واﻷمـ.ـن في منطقة عفرين، شمال غربي سوريا، إلى 68 جـ.ـثة، حتى ظهر اليوم الخميس، في مقبـ.ـرة جمـ.ـاعية، ترجـ.ـح مسـ.ـؤولية ميليـ.ـشيا قـ.ـسد عنها.

وقد أكدت التحـ.ـليلات أن تاريخ المقبـ.ـرة يعـ.ـود إلى فترة قصيرة قبل عمـ.ـلية “غصن الزيتون” المشـ.ـتركة بين الجيشـ.ـين التركي والوطـ.ـني السوري عام 2018.

ووجـ.ـدت الجثـ.ـث ملفـ.ـوفة بأكياس ومـ.ـدفـ.ـونة على عمق 15 – 20 متراً في حي عفرين الجديدة، ولم يتم التعـ.ـرف حتى اﻵن على أصحـ.ـابها، بينما تتابع الجهـ.ـات المخـ.ـتصة في المنطقة أعمال البحث عن المزيد من الجـ.ـثث.

وكانت قـ.ـسد تسـ.ـيطر على المنطقة قبل انطـ.ـلاق عمـ.ـلية غصن الزيتون التي أجبـ.ـرتها على الانسـ.ـحاب، أمام تقـ.ـدم القـ.ـوات.

وقد وجدت العـ.ـديد من المـ.ـقابر الجـ.ـماعية في مناطق سيطـ.ـرة قـ.ـسد في محيط الرقة، إلا أنها تتهـ.ـم تنظـ.ـيم داعـ.ـش بالوقـ.ـوف وراءها.

يشار إلى تـ.ـورط قـ.ـسد في انتـ.ـهاكات واسعة ضـ.ـد المدنيين في مناطق سيطـ.ـرتها، شمال البلاد.

عين إيـ.ـران لا تزال على الفوعة.. وحصيلة ثقيلة من الشهـ.ـداء والجـ.ـرحى بالشمال السوري

وكالة-ثقة – فريق التحرير

استـ.ـهـ.ـدفت قـ.ـوات النظـ.ـام والميلـ.ـيشـ.ـيات اﻹيـ.ـرانية الداعـ.ـمة له، تجـ.ـمعاً للمدنيين صباح اليوم الخميس قرب بلدة الفوعة في ريف إدلب الشمالي الشرقي ما أسفر عن وقـ.ـوع جـ.ـرحى وشهـ.ـداء.

وقد قصـ.ـفت المـ.ـدفـ.ـعية مسبحاً يستخدمه اﻷهالي للترويح عن أنفسهم وسط ارتفاع درجات الحرارة، يقع في منطقة دير الزغب بين بنش والفوعة، ما أدى لسقـ.ـوط 4 شهـ.ـداء في حصـ.ـيلة أولية إضافة لعدة جـ.ـرحى.

وقد حلّـ.ـقت طائـ.ـرة اسـ.ـتطلاع إيـ.ـرانية في أجواء منطقة الفوعة وفوق مكان سقـ.ـوط الرمـ.ـايات المـ.ـدفـ.ـعية للتأكد من قـ.ـتل المدنيين.

وكانت الفوعة وكفريا المجاورة لها معـ.ـقلاً ﻹيـ.ـران في إدلب حتى شهر تموز من عام 2018، الذي شـ.ـهد اتفـ.ـاقاً خرجت بموجبه الميـ.ـليشيات، وخرج معها السكان المحليون.

واستغلت إيران منذ بداية الثـ.ـورة السورية وحتى ذلك التاريخ وجود عدد كبير من الميلـ.ـيشيات المـ.ـوالية نتيجة التركيبة السكانية ذات الغالـ.ـبية الشـ.ـيعية.

وفي بلدة الجينة قرب الأتارب بريف حلب الغربي سقـ.ـط أيضاً ثلاثة من الشـ.ـهداء في قـ.ـصف مدفـ.ـعي استهـ.ـدف البلدة صباح اليوم.

وسقـ.ـط طفل شهـ.ـيداً في بلدة إبلين بريف إدلب الجنوبي صباحاُ وسط قـ.ـصف مستـ.ـمر على جبل الزاوية.

وكانت مخرجات “أسـ.ـتانة 16” قد أكدت على “التهـ.ـدئة” في إدلب ﻹفساح المجال لتنفيذ “الاتـ.ـفاقات الموقعـ.ـة”.

زر الذهاب إلى الأعلى