الأمم المتحدة تجدد مطالبتها بمحاسبة مرتكبي الجرائم الكيميائية في سوريا

الأمم المتحدة تجدد مطالبتها بمحاسبة مرتكبي الجرائم الكيميائية في سوريا

وكالة ثقة

قالت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح ايزومي ناكاميتسو، إن “استخدام الأسلحة الكيميائية مرفوض في أي مكان، وتحت أي ظرف ومن جانب أي طرف، وإفلات مستخدميها من العقاب أمر غير مقبول”.
وأكدت ناكاميتسو خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن البرنامج الكيمائي، أن النظام السوري مطالب بالتعاون التام مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.
وأشارت إلى ضرورة تحديد هوية جميع من استخدموا الأسلحة الكيميائية في سوريا ومحاسبتهم، مشيرة إلى أن إعلان النظام السوري إنهاء برنامجه الكيميائي “غير دقيق وغير كامل، بسبب وجود ثغرات وعدم اتساق في المعلومات”.
من جانبه، أعرب نائب المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة ريتشارد ميلز، عن أسفه الشديد لفشل النظام بالوفاء بالتزاماته، وتجاهل دعوات وقف استخدام الأسلحة الكيميائية والكشف عن برنامجه بشكل كامل والقضاء عليه بشكل يمكن التحقق منه.

زر الذهاب إلى الأعلى