الرئيسية » اخبار » الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في وادي بردى

الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في وادي بردى

أعلنت الأمم المتحدة يوم أمس الجمعة إن الأطفال في مدينة دمشق العاصمة وسط سوريا، معرضون لخطر الإصابة بأمراض تنتقل عن طريق المياه، في خضم أزمة المياه التي تعاني منها دمشق.

وقال كريستوف بوليراك المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) “يوجد قلق كبير بشأن خطر الأمراض التي تنتقل عن طريق المياه بين الأطفال

وقالت الأمم المتحدة في التاسع والعشرين من ديسمبر كانون الأول إن المصدرين الرئيسيين للمياه للعاصمة السورية -وادي بردى ونبع الفيجة- خارج الخدمة بسبب “استهداف متعمد”

من جانبه صرح يان ايجلاند مستشار الشؤون الإنسانية لمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا يوم الخميس إن حرمان الناس من الماء أو التخريب المتعمد لإمدادات المياه يمثل جريمة حرب

وتأتي أزمة المياه التي تمر بها مدينة دمشق جراء استهداف قوات الأسد وميليشيات حزب الله، نبعة الفيجة الواقعة ضمن منطقة وادي بردى المحاصر من قبل الأخيرين، وذلك ضمن حملة شرسة تشنها القوات على وادي بردى منذ أسبوعين بهدف السيطرة عليه.

شاهد أيضاً

ثلاثة لبنانيين يتناوبون على اغتصاب طفل سوري

شهدت بلدة سُحمر في البقاع الغربي بلبنان حادثة اغتصاب صادمة لطفل لم يتجاوز 13 عاماً، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *