الرئيسية » اخبار » الأمم المتحدة قلقة على فريق إصلاح عين الفيجة بوادي بردى

الأمم المتحدة قلقة على فريق إصلاح عين الفيجة بوادي بردى

أعلنت الأمم المتحدة أنها قلقة على مصير الفريق الفني المعني بإصلاح عين الفيجة بوادي بردى المحاصر غربي دمشق، الذي يمد مدينة دمشق العاصمة بالمياه، والذي دمره طيران قوات الأسد بقصف مركز منذ أسبوعين.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، إن الأمم المتحدة تشعر بالقلق من تقارير بشأن تعرض الفريق الفني الذي كان يعمل على تقييم الأضرار في المنشآت المائية بوادي بردى للهجوم، إضافة إلى اغتيال أحد أعضاء لجنة المصالحة وهو ما أدى إلى وقف أعمال اللجنة.

وأشار المتحدث إلى أن الفريق التقني الذي يضم الهلال الأحمر السوري والسلطات المائية، باقٍ على أهبة الاستعداد للدخول إلى المنطقة مرة أخرى وإكمال مهمته حالما تسمح الظروف الأمنية بذلك.

وبحسب الهيئة الإعلامية لوادي بردى المحاصر من قبل ميليشيات الأسد فإن الأخيرة قامت بقتل منسق عملية المصالحة في وادي بردى أحمد الغضبان، ميدانيا غداة إعلان التوصل إلى اتفاق في المنطقة، والغضبان لواء متقاعد يقوم بتنسيق عملية المصالحة في هذه المنطقة.

وتحاصر قوات الأسد بالإشتراك مع ميليشيات حزب الله اللبنانية منطقة وادي بردى منذ عدة سنوات، ويدخل هجومها الأخير يومه السابع والعشرون، في محاولة من الميليشيات السيطرة على المنطقة وتهجير سكانها.

شاهد أيضاً

“إدلب” محطة صراع روسية تركية.. فهل تبدأ الحرب؟

تمثل التصريحات السياسية والأحداث الميدانية في منطقة إدلب السورية “منعطفا خطيرا” بين أطراف الصراع “تركيا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *