تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

الإدارة الذاتية تعتزم إخراج جميع السوريين من مخيم الهول في الحسكة

يعتزم مجلس سوريا الديمقراطي “مسد”، من إفراغ مخيم الهول للنازحين في محافظة الحسكة، من جميع السوريين القاطنيين بداخله.

وقالت الرئيسة التنفيذية لمجلس “مسد”، إلهام أحمد، إن مجلس “مسد” و”الإدراة” درسا “موضوع مخيم الهول وإخراج السوريين من المخيمات، وسيصدر قرارا بإفراغ مخيم الهول من السوريين بالكامل”.

وأوضحت على أنه من يريد البقاء في المخيم فهذه ليست مسؤولية الإدارة الذاتية، وهذا لا يعني أن الإدارة تعتقلهم، وفق قولها.
وأكّدت على أنه سيتم إخراج السوريين جميعهم، ويبقى الأجانب الذين ستتم معاملتهم بشكل آخر. وفيما يتعلق بالمعتقلين قالت: “طلبنا من المجلس التشريعي إصدار عفو عام، حسب الحكم والجرم وضمن الأصول، وسيتم إصدار قرار عفو عام من المجلس”.

ويقدر عدد سكان مخيم الهول بنحو 70 ألفا، معظمهم من النازحين ومن عائلات المقاتلين في تنظيم “داعش” من بينهم نحو 3500 طفل لا يملكون وثائق ولادة.
وتتهم الأمم المتحدة، الإدارة الذاتية، باحتجاز السكان فيه، خاصة عوائل المقاتلين الأجانب الذين ترفض بلدانهم استردادهم، وتصف الأوضاع الإنسانية داخله بالمروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى