تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

“الإمام الحسين” ينعي قيادياً عسكرياً له في مدينة درعا

لقي القائد العسكري لميليشيا “الإمام الحسين” العراقية الشيعية مصرعه يوم أول أمس الخميس، خلال المعارك الدائرة مع الجيش السوري الحر في مدينة درعا، جنوبي سوريا.

وفي التفاصيل، نعت حسابات تابعة لميليشيا “الإمام الحسين” القائد العسكري “فلاح الجبوري” وذلك أثناء دفاعه عن المقدسات وحرماتها داخل مدينة درعا جنوبي سوريا (على حد قولهم) دون توضيح ظروف مقتله.

في المقابل أكدت غرفة عمليات البنيان المرصوص أن القائد العسكري لميليشيا “الإمام الحسين” قتل مع مجموعة من ميليشيل حزب الله اللبناني خلال تصدي فصائل غرفة عمليات “البنيان المرصوص” لمحاولة إعادة احتلال المناطق المحررة في حي المنشية بدرعا البلد جنوبي البلاد.

الجدير في الذكر أن وسائل إعلام نظام الأسد قد روجت لرواية وصول تعزيزات عسكرية ضخمة إلى مدينة درعا جنوب سوريا، تضم (فقط) الفرقة الرابعة في قوات النظام التي يتزعمها ماهر الأسد، وذلك بهدف الإيحاء بعدم وجود ميليشيات تابعة لإيران قرب الحدود الأردنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى