تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

الائتلاف يدعو لحماية المدنيين و الجيش الحر في منطقة البادية السورية

يتعرض المدنيون في منطقة البادية السورية، والذين يقطنون مخيمات تعاني ظروفاً صعبة، إضافة لمقاتلي الجيش الحر، لتهديدات متواصلة بالقصف من قبل الطيران الروسي وطيران النظام المجرم، إلى جانب الاعتداءات المستمرة من قبل الميلشيات الإرهابية الإيرانية.

ويتعرض هؤلاء لضغوط متواصلة من أجل تهجيرهم من تلك المناطق، في الوقت الذي يصر فيه المقاتلون، من جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمــد العبدو، على مواصلة التصدي لمرتزقة الحرس الثوري الإيراني وتنظيم داعش الإرهابيين، وحماية أهالي المنطقة، وغالبيتهم من المهجرين بفعل جرائم الأسد.

يدعو الائتلاف الوطني لقوى الثـورة والمعارضة السورية التحالف الدولي لتوفير الحماية اللازمة للمدنيين والمقاتلين، وأن يشمل وقف إطلاق النار المنطقة بشكل كامل، ووقف التهديدات الصادرة عن طيران الاحتلال الروسي، والمطالبة بتمكين مقاتلي الجيش الحر من التصدي للميليشيات الإرهابية بكافة أشكالها.

وفي هذا الإطار، يثني الائتلاف على الجهد الذي يبذله الأشقاء في الأردن لإيصال المساعدات الإنسانية إلى منطقة البادية السورية، والسعي لتوفير متطلبات حيــاة كريمة للمدنيين، ويؤكد على الروابط المتينة بين الشعبين السوري والأردني، وحرص الائتلاف على تقويتها وتعزيزها، ودور الأردن البناء في تحقيق الاستقرار والسلام في سوريــة، بما يحقق تطلعات الشعب السوري في الحرية والكرامة والعدالة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى