الرئيسية » اخبار » الائتلاف يطالب المنظمات بزيارة فورية لسجن “رومية” في لبنان والنظر بأحوال السوريين

الائتلاف يطالب المنظمات بزيارة فورية لسجن “رومية” في لبنان والنظر بأحوال السوريين

طالب الائتلاف الوطني السوري، اليوم الخميس، في بيان له، جميع المنظمات الحقوقية الدولية والصليب الأحمر الدولي، بإجراء زيارات فورية إلى سجن رومية، بعد وصول تقارير تؤكد إصابة السجناء والتي في معظمهم سوريين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وقال الائتلاف في بيانه “إننا نتابع أوضاع المعتقلين السوريين في السجون اللبنانية بما فيها تعرضهم لكارثة تفشي فيروس كورونا، الائتلاف يتابع الموقف ويتواصل مع جهات متعددة لمتابعة أوضاع أكثر من 1,800 سوري يواجهون ظروفاً قاسية للغاية وغير إنسانية، بعد الحكم على أغلبهم بأحكام جائرة وظالمة”.

ووفق الائتلاف فإن السجناء السوريون يتوزعون على عدد من السجون، في وزارة الدفاع “في الريحانية والرملة البيضا وزحلة وبعلبك”، إلا أن معظمهم موجودون في سجن (رومية)، وعلى النقيض من التصريحات الرسمية للحكومة اللبنانية، مؤكدا أن التقارير الصحفية والمعلومات الواردة من داخل السجن تُشير إلى تفشي فيروس كورونا بشكل كبير داخل الأقسام المكتظة.

وأكّد على أعداد المصابين داخل سجن رومية زادت عن 300 منهم 139 سورياً جرى توثيق أسمائهم، 40 منهم في حالة حرجة تم نقلهم إلى المستشفيات، بينما ينتظر العديد من المصابين مصيراً مجهولاً وسط إهمال شديد وانعدام كامل لإجراءات العزل والوقاية.

وأوضح أن المصادر تؤكد أن الفريق الطبي للسجن المكتظ يقتصر على طبيب واحد مع نقص حاد بالأدوية.
واعتبر البيان أن احتجاز المعتقلين وسط هذه الظروف الكارثية تصرفاً غير إنساني وغير أخلاقي، كما أنه خرق للقانون الدولي يرقى ليكون جريمة ضد الإنسانية.

وشدد على أن الحكومة اللبنانية مطالبة، بحسب ما يفرضه القانون الدولي الإنساني، ومنعاً لوقوع جريمة إبادة جماعية بحق المعتقلين؛ بالتحرك الجاد للنظر في أوضاع السجن وحل مشاكل الاكتظاظ بشكل فوري، مع توفير الرعاية الصحية الكاملة والأدوية وتأمين التغذية المناسبة، إضافة إلى فرض إجراءات الوقاية والتباعد على عناصر قوى الأمن واتخاذ أقصى درجات الحذر والانتباه أثناء قيامهم بواجباتهم ومسؤولياتهم، وتأجيل أي عمليات تفتيش غير ضرورية إلى حين تأمين ظروف مناسبة.

وطالب الائتلاف بالإسراع في تأمين مستشفيات مناسبة لنقل الحالات الحرجة قبل تفاقمها، وتوفير المعلومات الصحيحة للموقوفين منعاً لانتشار الشائعات والفوضى.
وقبل أيام، احتشد أهالي المعتقلين في سجن رومية المركزي في لبنان، احتجاجا على تفشي فيروس “كورونا” داخل السجن، وقطع الأهالي الطريق أمام السجن.
وتشير التقارير الواصلة من لبنان بأن السوريين اعتقلوا بشكل تعسفي لأسباب متعلقة بتأييدهم للثورة السورية.

شاهد أيضاً

شبكة الإنذار المبكر تعلن عن تسجيل 325 إصابة بفيروس كورونا

سجل مختبر الترصد الوبائي التابع لشبكة الإنذار المبكر، مساء أمس الثلاثاء، 325 إصابة و71 حالة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *