تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على وزير خارجية النظام “فيصل مقداد”

فرض الاتحاد الأوربي، أمس الجمعة، عقوبات جديدة على حكومة النظام السوري، ضمت وزير الخارجية “فيصل مقداد”.
ونشر الاتحاد الأوروبي وثيقة رسمية تفيد بإضافة اسم وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إلى قائمة العقوبات المفروضة ضد سوريا من قبل الاتحاد ومنعه من دخول أراضيه.
واعتبر الاتحاد الأوروبي أن المقداد يتحمل قدرا من المسؤولية عن “أعمال القمع العنيفة ضد السكان المدنيين التي يمارسها النظام السوري”.
ونصت الوثيقة أيضاً على أن قرار إدراج المقداد على قائمة العقوبات يأتي “نظرا لخطورة الوضع في سوريا”.
وكان الاتحاد الأوروبي وسّع في تشرين الأول 2020 قائمة عقوباته المفروضة على مسؤولين في حكومة النظام لتشمل وزراء جدد في الحكومة الأخيرة.
وشملت العقوبات كلا من وزير التجارة الداخلية طلال البرازي، ووزيرة الثقافة لبنى مشاوي، ووزير التعليم دارم طباغ، ووزير العدل أحمد السيد، ووزير الموارد المائية تمام رعد، ووزير المالية كنان ياغي، ووزير النقل زهير خزيم.
وتسلم المقداد حقيبة الخارجية، في 26 من تشرين الثاني 2020، مؤديا اليمين الدستورية أمام الأسد، خلفا لوليد المعلم.

زر الذهاب إلى الأعلى