حصد أكثر من 30 مليون مشاهد.. فيديو يحبس الأنفاس لمواجهة بين رجل وأسدإسرائيل تٌحرج إيران في سورياشركة تعتذر من عملائها في تركيا بعد عرضها منتجاً كتب عليه بالعربية!!شاب يرمي إخوانه الأربعة في الشارعمن حلب.. إيران تدفع بتعزيزات هي الأضخم منذ أشهر إلى حماة (خاص)أردوغان: ستبدأ العملية العسكرية شمال سوريا بشكل مفاجئ.. لا داعي للقلقآخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحج

الاسم (محمد) يحرز المرتبة اﻷولى بين المواليد في قلب الاتحاد الأوروبي

الاسم (محمد) يحرز المرتبة اﻷولى بين المواليد في قلب الاتحاد الأوروبي

أكدت بيانات مكتب الإحصاء البلجيكي “Statbel”، أن الاسم (محمد) احتل المركز الأول من بين أكثر الأسماء شيوعا للأولاد حديثي الولادة، في العاصمة بروكسل خلال عام 2021 المنصرم.

وقال المكتب إن الاسم باختلاف طريقة كتابته ” Mohamed and Mohammed”، هو من أكثر الأسماء شيوعا للأطفال حديثي الولادة المولودين في منطقة بروكسل العام الماضي، بإجمالي 18.430 اسم مسجل.

ونقل موقع “ريميكس نيوز” عن مكتب اﻹحصاء أن اسم “Mohamed ” هو الأكثر شيوعا حيث سجل 13595 مرة، فيما كان الاسم الثاني الأكثر شيوعا هو “جين” عند 6089، بينما حصل “Mohammed ” على المركز الثالث لما مجموعه 4835 مولودا جديدا.

وتم إعطاء أسماء العشرة الأوائل للمواليد الجدد في العاصمة الفعلية للاتحاد الأوروبي إلى 55232 طفلًا، حيث تمت تسمية 43 في المئة منهم بأسماء إسلامية، واحتل الاسم أحمد المرتبة الرابعة بين أكثر الأسماء شهرة حيث بلغ عدد المسجلين 4166.

ووفقا للموقع الإخباري، فإن شعبية الأسماء الإسلامية للأطفال كانت أقل وضوحا في بلجيكا، حيث كان الاسم محمد هو الوحيد الذي دخل قائمة العشرة الأوائل الأكثر استخداما في العام الماضي محتلا المرتبة التاسعة، فيما ذهبت المراكز الثلاثة الأولى في جميع أنحاء البلاد إلى “جان ومارك و باتريك”.

وأضاف الموقع أن البلجيكيين أصبحوا الآن أقلية في العاصمة بروكسل، إذ في عام 2020، وصلت الولادات إلى 48 في المئة من الأمهات لأم أجنبية أو لأم لها جذور أجنبية في عموم البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى