البحرة يتحدّث عن توافق عربي- غربي بشأن أعمال اللجنة الدستورية

البحرة يتحدّث عن توافق عربي- غربي بشأن أعمال اللجنة الدستورية

أكد الرئيس المشارك للجنة الدستورية السورية عن المعـ ـارضة هادي البحرة، وجود توافق بين دول عربية وأخرى غربية، حول استمرار عمل اللجنة الدستورية.

ومن المقرر عقد الجـ ـولة السادسة خلال اﻷسبوع القادم، وسط توقعات متفائلة من قبل بيدرسون، وحديث عن اختلافها عن الجـ ـولات السابقة.

وقال البحرة إن الولايات المتحدة، ودول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، والسعودية، ومصر، وقطر وتركيا متوافقون على أهمية استمرار أعمال اللجنة الدستورية السورية.

واعتبر أن تلك الدول ترى في محـ ـادثات الدستور مدخلاً ممكناً للولوج منه إلى مفـ ـاوضات فاعلة حول تنفيذ بقية عنـ.ـاصر القرار الدو.لي 2254.

وأضاف البحرة، أن المفـ ـاوضات مع نظـ ـام اﻷسد تقتضي إيجاد توافقات دولية وإقليمية واسعة، لكن حدوث أي تقدم بأعمال اللجنة الدستورية سيسهل حدوث تلك التوافقات، مشيرا إلى أن اللجنة الدستورية “ستنـ.ـجز مهمتها خلال أربعة أشهر من العمل المتواصل والجاد إذا توفرت الإرادة الدولية بذلك”.

وفي حديثه لصحيفة “القدس العربي” أكد البحرة تراجع الاهتمام الدو.لي بالملف السوري، موضحاً أن المجتمع الدو.لي غيّر أولويات اهتمـ.ـامـ.ـاته ليس بالوضع السوري فقط إنما بالشرق الأوسط كله “نتيجة الظروف الوبـ ـائية والتـ ـوتر الأمريكي- الصيني والملف النووي الإيـ.ـراني”.

يذكر أن الجـ ـولات الخمسة السابقة لم تصل إلى أية نتيجة مع تعنّـ.ـت نظـ ـام اﻷسد وغياب الضغـ ـوط الحقيقية عليه.

زر الذهاب إلى الأعلى