التحالف الدولي وقسد يعدمان شاباَ أمام والديه شرقي سوريا.. ومفاجأة ظهرت بعد الجريمة

التحـ.ـالف الدو.لي وقـ.ـسد يعـ.ـدمـ.ـان شاباَ أمام والديه شرقي سوريا.. ومفـ.ـاجأة ظهـ.ـرت بعد الجـ.ـريمة

اقتـ ـحمـ.ـت قـ ـوة مشـ ـتركة من التحـ ـالف الدو.لي ضـ ـد تنظـ ـيم داعـ ـش بقيـ ـادة واشنـ.ـطن ومن ميليـ ـشيا قـ ـسد، منزلا للمـ.ـدنـ.ـيين شرقي سوريا بحثا عن أحد المطـ ـلوبـ.ـين.

وداهـ ـمت القـ ـوة منزل الشاب المـ.ـدنـ.ـي “عبود الكـ.ـعيب” في قرية تشرين شمال الرقة بتـ.ـاريخ 2021-10-01 لتقـ.ـوم بتقـ.ـييد والديه وقـ ـتلـ.ـه، وفقا لصفحة “الرقة تـ ـذبـ.ـح بصـ.ـمت” المخـ.ـتصة بنقـ.ـل أخبار المحافظة.

وبحـ.ـسب المـ.ـصدر فقد تم نقـ.ـل الجـ ـثة من قبل قـ ـوات التحـ ـالف وقـ.ـسد إلـ.ـى مكان غير معلوم، ليتبين لاحقاً أن العمـ ـلية تمت عن طريق “الخـ.ـطأ”.

وقد ظـ.ـهر أن الاشخاص المستـ ـهدفـ.ـين هم عائلة من بلدة سفيرة شرقي مدينة حلب، تسـ.ـكن في منزل مجاور لمنزل المغـ.ـدور “عبود الكـ.ـعيب”.

يذكر أن قـ ـوات التحـ ـالف تشـ ـنّ عمـ ـليات مستمرة بالتعاون مع قسـ ـد ضـ ـد اﻷهالي في المنطقة الشرقية بدعـ.ـوى محـ ـاربة “خـ ـلايا داعـ ـش”.

زر الذهاب إلى الأعلى