بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)

الثوار يبدأون معركة في العاصمة دمشق

أعلنت فصائل الثوار اليوم الأحد في دمشق بدأ معركة جديدة ضد نظام الأسد والميليشيات الشيعية الموالية له، في حي جوبر شرق العاصمة السورية دمشق، وذلك باتجاه حي القابون.

وبحسب مصادر محلية فإن الثوار تمكنوا من تحرير كراجات العباسيين كما حققوا تقدما على محور شركة الكهرباء وكبدوا قوات الأسد خسائر بشرية ومادية، فيما لا يزال العمل مستمر حتى اللحظة.

و أشارت المصادر أن الهجوم بدأ فجرا بعد ان قام الثوار بتفجير سيارتين مفخختين ، في الخطوط الأمامية لقوات الحرس الجمهوري التابعة لنظام الأسد على جبهة جوبر ، وتلا الانفجار هجوماً على عدة محاور.

وجرت الاشتباكات بكافة الأسلحة بين قوات الثوار المقتحمة وقوات الأسد والميليشيات الشيعية الموالية للقوات والخاضعة لإمرة إيران أسفرت عن تقدم للثوار وخسائر بشرية ومادية للأسد والميليشيات الموالية له، في حين شن الأخير غارات عنيفة على نقاط الثوار بجوبر

وقد أدى الهجوم الأخير للثوار إلى تخبط كبير في صفوف نظام الأسد وقواته نتيجة قرب المعارك من ساحة العباسيين الاستراتيجية ولاقتراب الثوار من الوصول لحي القابون المحاصر بعد التقدم في محور شركة الكرباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى