تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

الثوار يقتلون العديد من قوات الاسد في الغوطة الشرقية

تمكن الثوار من قتل العديد من عناصر قوات الاسد ، ودمر لهم دبابة امس الأحد، على جبهة حوش الضواهرة بريف دمشق الشرقي في محاولة من الأخير التقدم في المنطقة.

وأفادت مصادر ميدانية في دمشق وريفها إن اشتباكات اندلعت على جبهة حوش الضواهرة في محاولة جديدة من قبل قوات الاسد والمليشيات المساندة لها اقتحام هذه المناطق والسيطرة عليها، ما اسفر عن مقتل عدد من عناصر قوات الاسد و تدمير دبابة.

وأضافت المصادر، ان اشتباكات اندلعت بين الثوار ر وقوات الاسد في جبهة عين ترما، في محاولة للأخير التقدم، صد خلالها الثوار الهجوم، فيما دارت اشتباكات ببن الثوار وقوات الاسد في حي جوبر بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف الحي.

وتشهد عدة جبهات في الغوطة الشرقية، منها جبهة الريحان وحزرما وبيت نايم، اشتباكات متقطعة بين قوات الاسد والثوار ويعمل الأخير على تحصين نقاطه، ومنع الأول من التقدم على مساحات جديدة من الغوطة الشرقية.

في عضون ذلك دمر الثوار ، دبابة T72 تابعة لقوات النظام، على جبهة عبن ترما بريف دمشق ، جاء ذلك بعد معارك ضد قوات الاسد والميليشيات المساندة له بمحاولة من النظام التقدم في بلدة عين ترما وسط قصف متبادل بين الطرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى