الرئيسية » اخبار » الجرائم في حلب تتوالى.. مقتل طفل على يد ميليشيات الشبيحة

الجرائم في حلب تتوالى.. مقتل طفل على يد ميليشيات الشبيحة

قتلت ميليشيات الشبيحة مساء أمس الأحد طفلاً يبلغ من العمر 13 عاماً، كان يبيع “العلكة والبسكويت” بالقرب من نادي الاتحاد في حي الموكامبو بمدينة حلب، بعد إطلاق النار عليه أمام المارة جراء طلبه لمساعدة مالية.

وأشار موقع “شاهد عيان حلب” إلى أن الطفل كان يبيع “علكة وبسكويت” للمارة قرب نادي الاتحاد في حي الموكامبو بحلب، وعندما اقترب من إحدى سيارات الشبيحة وطلب النقود، فأخرج صاحبها المسدس وأطلق النار على الطفل مباشرة.

وبعد الحادثة غادرت السيارة، وقام أحد لاعبي نادي الاتحاد بإسعافه إلى المشفى، حيث فارق الحياة.

وتعد هذه الحادثة الرابعة خلال أسبوع والتي يتعرض فيها مدنيون إلى القتل على يد الميليشيات التي باتت تسيطر على أحياء مدينة حلب، في ظل انفلات أمني وانتشار حوادث القتل والسرقة والاغتصاب.

وكان أحد الشبيحة أقدم الجمعة الماضي على إطلاق النار وطعن أربعة لاعبين من فريق الاتحاد لكرة القدم، جراء ملاسنة كلامية جرت بينهم.

وأفادت مصادر موالية للنظام وقتها، بأن شخص اتهم لاعبين من نادي الاتحاد بإزعاجه بعد أن اتجهوا لبيت لاعب زميلهم وطرقوا بابه للذهاب لتدريبات النادي، فحدثت ملاسنة بينهم، فقام بطعن لاعبين ثم أطلق النار من بندقية من نوع “بومباكشن” على لاعبين آخرين.

شاهد أيضاً

تركيا تبدأ بسحب نقاطها العسكرية من محيط سراقب بريف إدلب

باشرت القوات التركية، صباح اليوم الجمعة، بتفكيك نقاطها العسكرية المتمركزة في محيط مدينة سراقب بريف ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *