بتكوين تُسجل رقماً قياسياً جديداً.. كم بلغ سعرها اليوم؟خاص | تعزيزات عسكرية لـ”لواء القدس” تصل منطقتي “الكوم والطيبة” شرق حمصخاص | من تدمر إلى لبنان.. “الحرس الثوري الإيراني” يُرسل شحنة أسلحة لـ”حزب الله”خاص | مقتل شاب مدني برصاص قسد غرب دير الزورخاص | دورية لـ”قسد” تقتل شاباً مدنياً غرب دير الزورخاص | “قسد” تطرد عائلة وتستولي على منزلها شرق دير الزورخاص | مسيرة تركية تقتل 3 عناصر من قوات “السوتورو” شمال الحسكةخاص | مقتل مدني بقصف لقوات “قسد” استهدف مدينة الميادين بـ “دير الزور”خاص | “قسد” تُخلي مواقعها في محيط مدينة تل رفعت شمال حلبخاص | العثور على مقبرة جماعية في الرقةالهند تضبط أكبر شحنة مخدرات في تاريخ البلاد.. من مصدرها؟بيانات: طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي ترتفع لأعلى مستوى منذ أزمة 2015خاص | مقتل راعي أغنام غرب دير الزورخاص | الألغام تفتك في أطفال دير الزورمقتل عنصرين من “حزب الله” بقصف إسرائيلي بين حمص وريف دمشق

الجربا في موسكو لبحث سبل مواجهة تعثرات الاستانة وجنيف و مكافحة الارهاب

رأى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، إن انطلاق الحوار السوري وإنشاء مناطق تخفيف التوتر يسمح بالانتقال من المواجهة بين النظام والمعارضة إلى التعاون في محاربة الإرهاب ، وهو خلاصة ما خرج به اللقاء الذي جمعه مع أحمد الجربا ، رئيس الائتلاف الأسبق و رئيس “تيار الغد السوري” المتحالف مع قوات سوريا الديمقراطية.

وأضاف لافروف “نلمس بعض التطورات السليمة في دوائر المعارضة السورية، وهذا دليل على أن جهودكم (تيار الجربا) كانت مفيدة فيما يخص توحيد صفوف المعارضة”.

وأكّد “ممثلو المعارضة الخارجية كانوا يستندون إلى لغة الإنذارات وطرح شروط مسبقة، وكانوا يريدون تحقيق الأجندات الخارجية وليس تخفيف مأساة الشعب السوري (…) هؤلاء بدأوا يفقدون شعبيتهم، وبالتوازي مع ذلك يزداد أولئك الذين يريدون الحوار السوري- السوري، ونحن ندعم هذه الجهود”.

من جهته قال الجربا أن يجتمع مع لافروف ، للمرة الثانية خلال هذا العام ، للتباحث في الخطوات القادمة في الاستانة و جنيف و الارهاب ، مشيراً إلى أن روسيا معنية بشكل كبير بمحاربة الارهاب كما هو حال “الجربا” ، الذي يقود قوات “النخبة السورية” التي تقاتل إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية.

و بين الجربا نتائج الملتقى في العاصمة المصرية القاهرة، 3 أيار الماضي، تحت شعار “القوى الوطنية الديمقراطية والحل الوطني في سوريا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى