تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

الجيش الحر يتقدم بالبادية السورية ويكبد النظام خسائر

أعلنت قوات الجيش الحر سيطرتها على موقع المسيطمة في البادية السورية بريف دمشق بعد معارك مع قوات النظام السوري ومليشيات أجنبية متحالفة معها، وتكبيد قوات النظام وحلفائها خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.

يأتي ذلك بعدما نفى الجيش السوري الحر أن تكون قوات النظام وصلت إلى الحدود مع العراق، في وقت أكدت دمشق أن وحدات من قواتها مع من سمتهم الحلفاء وصلت منطقة الحدود لأول مرة منذ عام 2015.

وأكد الجيش الحر أنه قتل عددا من قوات النظام والمليشيات الداعمة لها، بينهم ضابط برتبة عميد يدعى آصف سليم صبوح، خلال هجومها على تل المسيطمة بالجزء الواقع في ريف دمشق من البادية السورية، وأنها استولت على أسلحة وذخائر.

وأشار فصيل أسود الشرقية التابع للجيش السوري الحر لموقع الجزيرة نت إلى أنه -بالاشتراك مع فصائل أخرى- سيطر على موقع المسيطمة في البادية السورية.

وقال مصدر من فصيل مغاوير الثورة التابع للجيش السوري الحر والمدعوم من التحالف الدولي إن قوات الأسد والمليشيات المتحالفة معها لم تصل الحدود السورية العراقية، وإنها ما تزال على بعد عشرات الكيلومترات عنها.

وأكد للجزيرة أن هذه القوات ومن معها تحاول التقدم نحو الحدود السورية العراقية في المنطقة الفاصلة بين قاعدتي التنف وخبرة الزقف التابعتين للتحالف الدولي وفصائل الجيش الحر في البادية السورية.

وتشهد البادية معارك عنيفة بين قوات الأسد المدعومة بمليشيات أجنبية، وبين فصائل من المعارضة المسلحة، حيث يسعى الطرفان إلى السيطرة على أكبر مساحات ممكنة من البادية على حساب تنظيم الدولة الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى