الرئيسية » اخبار » الجيش الحر يدمر رتلاً عسكرياً ويكبد ميليشيات إيران خسائر بشرية كبيرة

الجيش الحر يدمر رتلاً عسكرياً ويكبد ميليشيات إيران خسائر بشرية كبيرة

تتواصل معارك الكر والفر، بين فصائل الجيش السوري الحر وقوات الأسد المدعومة بميليشيات إيران في البادية السورية، حيث تكبدت الأخيرة خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وأكد “سعد الحاج” مدير المكتب الإعلامي لفصيل “أسود الشرقية” التابعة للجيش السوري الحر لـ”أورينت نت” مقتل 35 عنصراً من قوات الأسد وميليشيات إيران خلال المواجهات التي دارات يوم أمس على أكثر من محور في البادية السورية.

كما تمكنت غرقة العمليات المشتركة بين “أسود الشرقية و وقوات الشهيد أحمد عبدو” من إسقاط طائرة حربية لنظام الأسد وإعطاب أخرى، بالقرب من منطقة أم رمم في البادية السورية.

ولفت “الحاج” إلى أن الفصائل دمرت رتلاً تابع لقوات النظام بعد قصفه براجمات الصواريخ شمال غرب منطقة محروثة في البادية السورية، إلى جانب تدمير دبابتين بصواريخ كونكورس، وذلك ضمن معركة “الأرض لنا”.

وأشار مدير المكتب الإعلامي لأسود الشرقية إلى أن المعارك تتركز حالياً على محوري ريف دمشق الشرقي وعمق البادية باتجاه جبل مكحول، وبريف السويداء الشرقي على محاور الزلف ومنطقة رجم البقر واشيهب.

وتأتي هذه التطورات بعد استعادة الجيش السوري الحر السيطرة على أم رمم، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام وميليشيات إيران.

وكانت الميليشيات الشيعية قد بدأت الإثنين حملة عسكرية في منطقة البادية مستغلة اتفاق الهدنة في الجنوب السوري، وسيطرت من محور السويداء الشرقي على (تل أصفر، تلول سلمان، القصر، والساجية)، بالإضافة لسيطرتها على (تل مكحول وسيس) بريف دمشق الشرقي.

هذا واستولت ميليشيات إيران خلال الأسابيع الماضية على مناطق واسعة البادية السورية، ونشرت وسائل إعلام إيرانية مؤخراً صوراً تظهر وصول زعيم ميليشيا “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني عند الحدود السورية العراقية.

اورينت نت

شاهد أيضاً

جريمة مرعبة.. امرأة سورية تقتل ابن زوجها في تركيا

قتلت سيدة سورية، طفلاً يبلغ من العمر 7 سنوات، الاثنين، في مدينة قونية التركية، باعتباره ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *