الجيش الروسي يستعدّ للانقضاض.. وأوكرانيا: على الغرب ألا يبيعنا

الجيش الروسي يستعدّ للانقضاض.. وأوكرانيا: على الغرب ألا يبيعنا

دعت أوكرانيا الدول الغربية إلى عدم تركها وحيدة أمام هجوم روسي محتمل ، حيث تستمر الحشود الروسية على الحدود ، على خلفية قضية إقليم “دونباس”.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو أيفانوفيج كوليبا صباح اليوم اﻷحد: “على الغرب ألا يبيع أوكرانيا وأن يرد على روسيا بحزم” حيث يلوّح اﻹعلام الرسمي الروسي بالحرب.

وتعتزم مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا وأوراسيا، كارين دونفريد، زيارة أوكرانيا وروسيا في الفترة الممتدة بين 13 و15 ديسمبر/ كانون أول الجاري.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان إن “دونفريد ستناقش التعزيزات العسكرية الروسية، وتعزيز التزام الولايات المتحدة تجاه أوكرانيا واستقلالها ووحدة أراضيها”.

وأضاف البيان أن “دونفريد ستشدد على أنه يمكننا تحقيق تقدم دبلوماسي وإنهاء النزاع في دونباس من خلال تنفيذ اتفاقات مينسك بدعم صيغة نورماندي”.

وبعد ذلك، من المقرر أن تزور “دونفريد” بروكسل في 15 و16 من الشهر نفسه لإجراء مشاورات مع الحلفاء في حلف شمال الأطلسي “ناتو”، والشركاء في الاتحاد الأوروبي حول الجهود الرامية إلى إيجاد حلف دبلوماسي لقضية أوكرانيا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي صباح اليوم: “ننسق عن كثب مع إيطاليا بشأن حشد روسيا قواتها العسكرية على حدود أوكرانيا، وواشنطن وروما تؤكدان دعمهما لسيادة أوكرانيا واستقلالها وسلامة أراضيها”.

وتهدد واشنطن بفرض عقوبات على روسيا حال شنها هجوما على أوكرانيا ، ونقلت رويترز عن مسؤول أمريكي أن الدول السبع موحدة بشأن التكلفة التي ستفرضها على موسكو إذا غزت أوكرانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى