تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

“الجيش السوري الحر” يطلق معركة جديدة شمال حماة ويستعيد “قريتين” في ساعاتها الأولى

 

أعلن الجيش السوري الحر، صباح اليوم الخميس، استعادة السيطرة على كامل قريتي عطشان والخوين في ريف حماة الشمالي، ضمن معركة أطلقت عليها اسم “وإن الله على نصرهم لقدير”.

وأفاد مصدر عسكري لوكالة ثقة أن مقاتلي الجيش السوري الحر تمكّنوا صباح اليوم من كسر خطوط الدفاع الأولى لقوات الاسد وميليشياته في محيط قرية عطشان والخوين شمال حماة، عقب اشتباكات “عنيفة” دارت بين الطرفين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات لقوات الاسد.

وأضاف المصدر أن المعركة حققت في ساعاتها الاولى تحرير قريتي “الخوين والعطشانة” وقتل العشرات من قوات الاسد وأسر 15 آخر، فضلاً عن تدمير عدة آليات واغتنام عربة “BMP” من قبل قوات الأسد.

وأوضح المصدر أن المعركة جاءت عقب التمهيد الناري بمختلف أنواع الأسلحة على مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها في القريتين، لتندلع اشتباكات بين الطرفين، لتنتهي بسيطرة “الجيش الحر” على القريتين.

من جهتها، أفادت مصادر أخرى أن حركة أحرار الشام ونور الدين الزنكي وعدة فصائل ثورية أخرى قد شاركوا في تلك العملية وان هذه المعركة جاءت لرد تمدد قوات الأسد في شرق مدينتي حماة وإدلب على حساب هيئة تحرير الشام في تلك المنطقة، ووصلوله لمشارف مطار ابو الظهور العسكري.

يشار إلى أن قوات النظام والميليشيات الموالية له تحت غطاء جوي روسي سيطروا على عشرات القرى بأرياف حماة وإدلب وحلب خلال الحملة الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى