الرئيسية » اخبار » الجيش الوطني يحرر أسيرين من سجون النظام مقابل جثة قيادي إيراني قُتل في حلب

الجيش الوطني يحرر أسيرين من سجون النظام مقابل جثة قيادي إيراني قُتل في حلب

 

خاص – ثقة

حرر الجيش الوطني السوري، اليوم الجمعة، اثنين من مقاتليه من الأسر، بعد عملية تبادل أجراها مع جيش النظام وميليشيات إيران في ريف حلب الغربي، بوساطة الهلال الأحمر السوري.

 

وقالت مصادر خاصة لوكالة “ثقة”، إن “هيئة تحرير الشام سلمت للميليشيات الإيرانية جثة القيادي البارز في الحرس الثوري، أصغر باشبور، الذي قتل في ريف حلب الجنوبي مؤخراً”.

وكان “أصغر باشبور” المسؤول عن العمليات الخاصة للحرس الثوري في سوريا، والمرافق الشخصي لقاسم سليماني الذي قتل بداية العام الجاري بغارة أمريكية استهدفت سيارته في مطار بغداد الدولي.

ووفقاً للمصادر فإن “جيش النظام أطلق سراح مقاتلين اثنين من الجيش الوطني، بعد أسرهما خلال المعارك ذاتها في ريف حلب الجنوبي، مقابل الجثة التي استلمتها الميليشيات الإيرانية”.

وتمت عملية التبادل في ريف حلب الغربي بالقرب من بلدة “عنجارة”، بواسطة الهلال الأحمر السوري.

 

يذكر أن الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني تشرف بشكل كامل على قيادة العمليات العسكرية في حلب، وتشارك بعدد كبير من قواتها في الهجوم على الشمال السوري، وكانت قد خسرت خلال الفترة الماضية العشرات من مقاتليها بينهم قيادين بارزين في الميليييات الممولة من قبل طهران.

 

شاهد أيضاً

قوات الأسد تحرق مقبرة الشهداء في حي برزة بدمشق

أفادت شبكات محلية، اليوم الأحد، أن ميليشيا أسد الطائفية، أقدمت على حرق مقبرة في حي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *