آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

الجيش الوطني يعتقل “أمير الانغماسيين” في تنظيم “داعش” شمالي حلب

الجيش الوطني يعتقل “أمير الانغماسيين” في تنظيم “داعش” شمالي حلب

وكالة ثقة

أفاد مراسل وكالة ثقة بأن الجيش الوطني السوري في شمالي حلب، تمكن مساء أمس الاثنين 30 أيار/مايو، من القبض على قيادي من الصف الاول في تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأوضح مراسلنا أن “هيئة ثائرون للتحرير” والتي تعتبر إحدى أكبر مكونات الجيش الوطني السوري، ألقت القبض على “أمير الانغماسيين” في تنظيم “داعش” سابقاً ومسؤول الكفالات المالية لنساء التنظيم حالياً المدعو “قاسم محمد الحسن” الملقب (أبو عواد التدمري).

ونشرت “هيئة ثائرون” تسجيلا مصورا، أمس الاثنين، اعترف من خلاله “أبو عواد”، المنحدر من مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، أنه انتسب لتنظيم “داعش” في 1 من آذار 2014، وعمل أميراً للانغماسيين.

وبحسب التحقيقات فإن الأمير آنف الذكر عمل قيادياً في التنظيم أيضاً، كأمير “التحصينات والتدشيم” تحت إشراف الأميريَن “بن لادن الإدلبي، وأبو جميل الإدلبي”.

وعمل أبو عواد التدمري مع التنظيم حتى انتهاء التنظيم في بلدة الباغوز، ثم هرب لمنطقة عمليات “درع الفرات” التي تشمل مدن جرابلس، اعزاز، الباب، والراعي، وعمل فيها بتوزيع كفالات لنساء عناصر تنظيم “داعش”.

وشُكّلت هيئة ثائرون للتحرير بعد اندماج كل من حركة ثائرون والجبهة السورية للتحرير التابعتين للجيش الوطني السوري بشكل كامل في 23 من كانون الثاني الماضي.

وتعتبر جميع الفصائل المذكورة سابقا ضمن ملاك الجيش الوطني وانضمامها أو اندماجها ضمن تشكيلات جديدة لا يعتبر خروجا من الجيش.

زر الذهاب إلى الأعلى