“قسد” تُعلق عملياتها العسكرية مع التحالف الدوليإيران تلتهم التعليم في سوريا | خالد المحمدردود أفعال غاضبة لقادة الجيش الوطني السوري رفضاً لـ”المصالحة” (صور)مظاهرات غاضبة في إدلب وحلب والرقة والحسكة رفضاً للمصالحةالجيش الوطني السوري يردّ على “أوغلو”: المصالحة مع الأسد خيانةانتهاكات إيران في سورية: كسياسة ممنهجةلحماية معامل “فوسفات خنيفس”.. مليشيات إيران تعزّز مواقعها بريف حمص (خاص)معركة مؤجلة … بين استغلال الحاجات الأمنية لتركيا ….. وإضاعة فرص اقتصادية على المعارضةدريد الأسد يُحذر من سيناريو هو الأسوء على سوريامليشيات إيران تستولى على محاصيل القمح شرقي حماة (خاص)تحركات لمليشيات إيران وحزب الله في حماة.. ومراسل ثقة يكشف تفاصيلها (خاص)إيران على طاولة التشريحروسيا تعتزم بناء محطة نووية في تركيا بكلفة 20 مليار دولارالنظام يكثّف قصفه الصاروخي على أرياف حلب وإدلب وحماةبإشراف روسي.. مناورات عسكرية مشتركة بين “قسد” و”النظام” في حلب (فيديو)

الحرس الثوري يُرسل تعزيزات عسكرية إلى شرقي حمص ومراسل “ثقة” يكشف تفاصيلها (خاص)

الحرس الثوري يُرسل تعزيزات عسكرية إلى شرقي حمص ومراسل “ثقة” يكشف تفاصيلها (خاص)

وكالة ثقة – (خاص)

وصلت تعزيزات عسكرية لمليشيا الحرس الثوري الإيراني والحشد الشعبي العراقي إلى منقطتي “القريتين ومهين” بريف حمص الشرقي (وسط البلاد).

وأفاد مراسل وكالة ثقة في حمص، إن قرابة 60 آلية مقدمة من الحرس الثوري الإيراني والحشد الشعبي العراقي وصلت صباح اليوم الثلاثاء 19 يوليو/تموز، إلى ريف محافظة حمص الشرقي، ليتم تقسيم الآليات على مليشيا حركة النجباء وحزب الله العراقي ومليشيا حيدريون ولواء فاطميون، بهدف استخدامها بعمليات حفر الأنفاق ومستودعات للذخيرة أسفل الأرض ورفع السواتر والتحصينات.

وأكّد مراسلنا على أن الآليات آنفة الذكر يشرف عليها القيادي اللبناني في مليشيا حزب الله “الحاج أبو حسن”، والقيادي العراقي في مليشيا حركة النجباء “خضر الكروي”، إذ تهدف مهامهم للتأكد من جاهزية الآليات في الوقت الراهن والبدء برفع السواتر للنقاط العسكرية ومن ثم ربط نقاط المليشيات عبر شبكة أنفاق واحدة.

وبحسب مراسلنا، فإن مليشيا حزب الله ستقوم بإنشاء مستودعات ذخيرة ثقيلة للصواريخ المحمولة على الكتف والصواريخ بعيدة ومتوسطة المدى أسفل الأرض قرب منطقة “مهين والقريتين والقصير” في ريف حمص خلال الفترة القادمة.

وأشار إلى أن أوامر الإنشاء جاءت بهدف تجنب الغارات الاسرائيلية التي تستهدف الترسانة الصاروخية بين الحين والأخر.

ويرى مراسلنا أن قدوم التعزيزات جاء عقب انتهاء المليشيات من حملة تمشيط في ريف حمص الشرقي بمحيط منطقة “مهين والقرتين” وصولاً لمدينة “تدمر والسخنة” وسط البادية السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى